اخبار الاقتصاد

3 سفن “إيثانول” أميركية غادرت إلى الصين

وقد تتجاوز الشحنات إجمالي الإيثانول الأميركي الذي استوردته الصين العام الماضي، وهو تطور إيجابي لقطاع الإيثانول الأميركي، الذي شهدت انخفاضا في الطلب بسبب جائحة فيروس كورونا وحرب التجارة بين الولايات المتحدة والصين.

وقالت المصادر، الاثنين، إن سعة السفينة حوالي 30 ألف طن، بما يعادل نحو 240 ألف برميل من الإيثانول، لكن الحجم الدقيق لشحنات الوقود لم يتضح حتى الآن، وفق ما أوردت “رويترز”.

ولم يتضح أيضا متى ستصل الشحنات إلى الصين، التي تشتري الإيثانول الأميركي لمزجه بالبنزين. وقال مصدر إن ناقلتين على الأقل غادرتا في نهاية فبراير.

وقال ثلاثة تجار في آسيا إن من المتوقع إرسال مزيد من الشحنات إلى الصين، خلال الأشهر المقبلة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *