العملات الرقمية

يجب أن يتعاون المنظمون الأمريكيون في “المحيط التنظيمي” للعملات المشفرة

أعرب القائم بأعمال مراقب العملة، مايكل هسو، عن أن الهيئات التنظيمية في الولايات المتحدة يجب أن تنشئ “محيطًا تنظيميًا” للأصول الرقمية والعملات المشفرة.

ففي مقابلة مع فاينانشيال تايمز، أشار هسو إلى أن المنظمين الأمريكيين سوف يتطلعون إلى القيام بدور أكثر نشاطًا في مراقبة قطاع الأصول المشفرة مع التركيز على تقليل المخاطر الarabtopforex.comة التي يواجهها المستثمرون والمستهلكون.

وصرح هسو: “يتعلق الأمر حقًا بالتنسيق عبر الوكالات”، مضيفًا: “بمجرد التحدث إلى بعض زملائي، هناك اهتمام بتنسيق الكثير من هذه الأشياء”.

كما أشار هسو إلى أن الاجتماع الأول لفريق “سبرينت” المشترك بين الوكالات والذي يركز على العملات المشفرة قد عُقد في وقت سابق من هذا الشهر. يتألف الفريق من ممثلين من مجلس الاحتياطي الفيدرالي، والمؤسسة الفيدرالية للتأمين على الودائع، ومكتب المراقب المالي للعملة.

وقد وصف هسو المجموعة بأنها “صغيرة” ولكنها “خبيرة”، مضيفًا أنها مكلفة بتقديم “أفكار أمام الوكالات للنظر فيها” بدلًا من صياغة السياسة. وشدد هسو على سرعة النمو والابتكار في قطاع العملات المشفرة، مؤكدًا أن الفشل في بدء العمل الآن لن يؤدي إلا إلى زيادة صعوبة ضبط هذا القطاع في المستقبل:

“الفكرة هي أن الوقت جوهري، وإذا كان كبيرًا جدًا فسيزداد الأمر صعوبة.”

هسو ليس وحده الذي يعتقد أن الولايات المتحدة تفتقر إلى إرشادات تنظيمية قوية لأصول العملات المشفرة، حيث سلط رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات، غاري غينسلر، الضوء على “الفجوات” في “النظام الحالي” فيما يتعلق بالعملات المشفرة أثناء التحدث إلى لجنة مجلس النواب الشهر الماضي.

وأشار غينسلر إلى أن وزارة الخزانة الأمريكية ركزت مؤخرًا على “مكافحة غسيل الأموال والحماية من النشاط غير المشروع” في صناعة الأصول الرقمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!