العملات الرقمية

فتح إمكانية تعدين إيثريوم في بطاقات آر تي إكس ٣٠٦٠ عن طريق الخطأ بواسطة تحديث من إنفيديا نفسها

تجاوز تحديث البرنامج الذي أصدرته إنفيديا عن غير قصد حظر تعدين إيثريوم (ETH) الذي وضعته الشركة على بطاقة الرسومات جي فورس آر تي إكس ٣٠٦٠ الخاصة بها.

وقد أكد متحدث باسم إنفيديا يوم الثلاثاء أن آخر تحديث لبرنامج التشغيل ٤٧٠.٠٥ قد تم إصداره عن طريق الخطأ مع تعليمة برمجية مخصصة للاستخدام من قبل مطوري إنفيديا فقط، مما سمح بإزالة محدد معدل الهاش.

وأوضح المتحدث باسم إنفيديا قائلًا: “لقد تضمن برنامج تشغيل للمطورين عن طريق الخطأ تعليمة برمجية مستخدمة للتطوير الداخلي والتي تزيل محدد معدل الهش من بطاقة آر تي إكس ٣٠٦٠ في بعض التكوينات”، وفقًا لما أوردته ذا فيرج.

في فبراير، قررت إنفيديا إعاقة فعالية تعدين إيثريوم لبطاقات الرسومات من سلسلة آر تي إكس ٣٠٦٠ الخاصة بها لمنع النقص الناجم عن الطلب من القائمين بتعدين العملات المشفرة. كان من المفترض أن تضمن المصافحة الثلاثية بين الأجهزة والبرمجيات والبرامج الثابتة للكمبيوتر التعرف على البطاقة عند استخدامها لتعدين إيثريوم، وتقليص قدرتها الحسابية إلى النصف، من ٥٠ ميجا هاش/ثانية إلى ٢٥ ميجاهاش/ ثانية.

لكن الباب الخلفي الذي سمح بتجاوز محدد معدل الهاش للبطاقة جاء من جانب البرنامج، وتم إصداره بواسطة إنفيديا نفسها. تم سحب التحديث التجريبي المخالف منذ ذلك الحين من قبل شركة البرمجيات، لكن إصدارات منه ظهرت بالفعل على الإنترنت.

في حين أن الأخبار تزيد فقط من بؤس اللاعبين الذين ينتظرون ترقية بطاقات الرسومات الخاصة بهم، فإن زلة إنفيديا قد لا تؤدي بالضرورة إلى قيام معدّني إيثريوم باستهلاك الإمدادات التالية من شحنات بطاقة الرسومات. فوفقًا لهيكسس.نت، تشير أحدث التقارير إلى أن البرنامج المتأثر يمكنه فقط فتح بطقة آر تي إكس ٣٠٦٠ واحدة في كل مرة، مما يجعله غير مناسب للاستخدام في مزارع التعدين الكبيرة، في الوقت الحالي على الأقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!