اخبار الاقتصاد

شركة AliExpress تبحث عن مليون شخص مؤثر في أوروبا لتسويق منتجاتها

قرر العملاق الصيني علي بابا أن يعبر حدوده، و يبدأ تفاوضاته مع المؤثرين الأوروبيين، لأجل عقد شراكات لتسويق منتجاته.


شركة علي بابا، هي واحدة من الشركات الوحيدة التي يمكنها منافسة منصة أمازون، والتي فهمت منذ سنوات مدى قوة المؤثرين في تسويق المنتجات. حيث كان العملاق الصيني أول من استخدم مجتمع المؤثرين لإجراء البث المباشر على منصات التواصل الاجتماعي من أجل بيع أي منتج.

اليوم، تعبر شركة علي بابا حدودها وهي على استعداد لتكرار هذا النجاح على نطاق عالمي، مع التركيز الآن على ما يقرب من مليون شخص مؤثر سواء على منصتي تك توك أو إنستجرام.

أطلقت منصة علي اكسبرس، عرضا ينص على أن المنصة تبحث عن مؤثرين جدد يتوفرون على أكبر عدد ممكن من المشتركين على منصات الشبكات الاجتماعية من أجل التوقيع على شراكات وتسويق المنتجات. الموقع المخصص  لهذا الغرض AliExpress Connect يهدف إلى الحصول على قاعدة تتوفر على مليون شخص مؤثر خلال ثلاث سنوات. هذا العام، يجب أن تجذب الشركة الصينية بالفعل 100000 منشئ محتوى.

AliExpress Connect هي خدمة تهدف لربط علاقات مع عموم المؤثرين ،حيث تساعدهم على اختيار العلامات التجارية والمنتجات المناسبة لكل واحد منهم لكي يتم تسويقها على صفحاته في الشبكات الاجتماعية.

بعد الصين، تريد علي بابا تطوير منصتها في أوروبا، وبشكل أكثر تحديدًا في روسيا وفرنسا وإسبانيا وحتى في بولندا.

يخطط العملاق الصيني لتكرار نجاحه في القارات الأخرى.  حيث  صرح يوان يوان ، مدير المبيعات في شركة علي اكسبرس، ” يعد محتوى المنصات الاجتماعية وسيلة لتنويع العروض، ولكن ليس لتوليد الإيرادات. الهدف هو تجميع المؤثرين والاحتفاظ بهم وتشجيعهم على البقاء نشطين”.

على الرغم من نتائجها الجيدة للغاية، فإن منصة المبيعات الصينية عبر الإنترنت تكسب القليل من المال من المعاملات خارج حدودها. مع عواقب هذه الأزمة الصحية، شهدت الشبكات الاجتماعية بجميع أنواعها تدفقا قويا ، خصوصا في مجال التجارة الالكترونية، لهذا قررت شركة علي اكسبريس أيضا إعادة بلورة خططها لتحقيق استفادة قصوى من جمهور المؤثرين في بلدان أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق