اخبار الاقتصاد

“دويتشة بنك” يرفض طلب الكونجرس للإفصاح عن معاملات مالية تخص “ترامب”

رفض أكبر بنك في ألمانيا “دويتشه بنك” طلبا من أعضاء
بارزين في مجلس الشيوخ الأمريكي للحصول على معلومات بشأن معاملات أجراها الرئيس ترامب
وأسرته في الآونة الأخيرة.

وطلب أربعة من أعضاء
مجلس الشيوخ البارزين بقيادة إليزابيث وارن هذا الشهر، تفاصيل من كريستيان سوينغ الرئيس
التنفيذي لـ”دويتشه بنك” بشأن معاملات البنك لهذا العام مع ترامب وشركات
أسرته.

و”دويتشه بنك”،
من أكبر المقرضين للفنادق وملاعب الغولف وغيرها من العقارات التي يملكها ترامب، ويشعر
أعضاء مجلس الشيوخ بقلق من أن يكون البنك قد منح أسرة ترامب معاملة تفضيلية في إعادة
سداد القروض في أعقاب تفشي فيروس كورونا فيما يظل البنك نفسه قيد تحقيقات تجريها وزارة
العدل الأمريكية.

ورفضت شركة
“أكين جامب” القانونية التي تمثل البنك في الخطاب المؤرخ بيوم 21 أبريل طلب
أعضاء مجلس الشيوخ لدواعي الخصوصية.

وكتبت في الخطاب:
“نأمل أن تتفهموا حاجة “دويتشه بنك” لاحترام الحدود القانونية والتعاقدية
القائمة في ما يتعلق بمثل هذه المعلومات السرية”.

وقالت “رويترز”
إن “دويتشه بنك” امتنع عن التعقيب، كما أن البيت الأبيض و”مؤسسة ترامب”
و”شركات كوشنر” و”أكين جامب” والسناتور وارن، لم يردوا على طلبات
للتعقيب خارج ساعات العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!