اخبار الاقتصاد

بعد إلغاء مشروع العملات الرقمية، تلغرام ستدفع غرامة 18.5 مليون دولار وتعيد 1.2 مليار دولار للمستثمرين

إنتهى حلم العملات الرقمية لبافيل دوروف، على تلغرام الآن دفع غرامة 18.5 مليون دولار للجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية وتعهد بإعادة أكثر من 1.2 مليار دولار وضعها المستثمرون في هذا المشروع الذي لن يرى الضوء.


أنهت التسوية معركة قانونية دامت أشهر بين الشركة والهيئة المنظمة. في أكتوبر 2019، قدمت هيئة الأوراق المالية والبورصات شكوى ضد تلغرام تدعي أن الشركة جمعت رأس المال من خلال بيع 2.9 مليار من عملتها الرقمية لتمويل أعمالها. مما دفعها إلى إلزام الشركة على تسليم مبلغ المعاملات. لكن في مارس، اتفقت محكمة المقاطعة الأمريكية للمنطقة الجنوبية في نيويورك مع لجنة الأوراق المالية والبورصة وأصدرت أمرًا أوليًا.

في ماي المنصرم أعلن دوروف على حسابه، أنه ألغى مشروع العملات الرقمية بسبب الصراع مع الهيئة المنظمة.

في المقابل قالت كريستينا ليتمان، رئيسة وحدة الإنترنت في قسم الإنفاذ في SEC، في بيان لها:

“نرحب بالأعمال الجديدة والمبتكرة للمشاركة في أسواق رأس المال لدينا، لكن لا يمكنهم القيام بذلك في انتهاك لمتطلبات التسجيل في قوانين الأوراق المالية الفيدرالية”. “تتطلب هذه التسوية من تلغرام إعادة الأموال إلى المستثمرين، وتفرض عقوبة كبيرة، كما نطلب من تلغرام الإخطار بالعروض الرقمية المستقبلية.”

حجة الهيئة المنظمة هي أن تلغرام لم يتبع القواعد.

قامت إجراءاتنا الطارئة بحماية المستثمرين الصغار من محاولة تلغرام لإغراق الأسواق بالأوراق المالية المباعة في عروض غير مسجلة دون تقديم إفشاءات كاملة بشأن مشروعهم”. “إن الحلول التي حصلنا عليها توفر راحة كبيرة للمستثمرين الكبار وتحمي المستثمرين الصغار من العروض غير القانونية المستقبلية من تلغرام“.

لارا شالوف ميهرابان، المدير الإقليمي المساعد للمكتب الإقليمي في نيويورك:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق