اخبار الاقتصادشركات الفوركس

هل مصر مستعدة لتداول الفوركس على الأنترنت ؟

سوق الفوركس في مصر

هل مصر مستعدة لتداول الفوركس على الأنترنت ؟

سوق الفوركس انتشر في الفترة الأخيرة بصورة كبيرة حول العالم أجمع، بالطبع ينطوي على مخاطر كبيرة، لكن السؤال الأهم هنا هو: هل مصر مستعدة لتداول الفوركس على الأنترنت؟ هذا ماسوف نكتشفة من خلال مقال اليوم.

ماهو سوق الفوركس ؟

قبل تناول وضع الفوركس في مصر يجب معرفة ماهو الفوركس ذاته، سوق الفوركس أو سوق تداول العملات هو ببساطة شديدة جدا بورصة إلكترونية لتداول العملات.

يعمل سوق الفوركس على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، ويتم تداول العملات فيه على هيئة أزواج عملات مثلا زوج (اليورو مقابل الدولار) ويستفيد المضارب من سعر الفرق بين العملتان.

بالطبع تتم هذه المعاملات عبر شركات سمسرة كبرى ويجب على العميل الاختيار جيدًا بين الشركات الكثيرة في الساحة المالية , حيث انه يوجد شركات لديها سمعة جيدة وتكون شركات موثوقة ويمكن الاعتماد عليها وتسليمها استثماراتك وبالتأكيد يوجد على النقيض شركات تداول غير موثوقة وغير مرخصة ولا يعتمد عليها .

سوق الفوركس في مصر

بدأ الفوركس في مصر منذ عدة سنوات، وكان في بادئ الأمر ممنوع في مصر، ففي الحديث الذي أجراه “جنرال الفوركس” شريف خورشد المحلل الفني بالبورصة الأمريكية مع جريدة الدستور في 27 من ديسمبر لعام 2014 عندما سأله الصحفي عن سبب تركه لجمهورية مصر العربية وأنه سافر للعمل بالفوركس من الولايات المتحدة الأمريكية قال:

“كما تعلم ان العمل بدون غطاء قانوني وتشريعي يجعلك أمام مفترق طرق أما العمل بطريقة غير رسمية وهذا ما لا أرغب فيه وهو العمل دون إطار قانوني لذلك اخترت طريق العمل في دولة لديها قانون يحمى الجميع، وهذا غير متوفر في مصر أضف أيضا أنني أرغب في تطوير منظومة دورات أسواق المال، وهناك بعض المقترحات لعقد بروتوكولات واتفاقيات مع بعض الجامعات الأمريكية والجهات المنظمة لبناء شراكة وطرح دورات تدريبية معتمدة من الولايات المتحدة الأمريكية وهى الأولى من نوعها في الوطن العربي، أما عن سوق الفوركس في أمريكا فهو مصرح به وله إطار تشريعي وقانوني ومراقبة مالية وهذا يجعلك تعمل بصورة قانونية وفى إطار تشريعي”

حينها كان الفوركس ممنوع في مصر ويُعتبر من الكسب غير المشروع، فلم يكن يمتلك الغطاء القانوني المناسب له لكن حاليًا أصبح الفوركس في مصر له غطاء قانوني.

تقنين الفوركس في مصر

في الآونة الأخيرة أنتشر تداول الفوركس في مصر بصورة كبيرة فكان لا بد من وضع قوانين تنظم تلك التجارة الكبيرة وتظلها بمظلة القانون.

في حوار له مع جريدة الشروق المنشور في الرابع من ديسمبر لعام 2019 قال نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية المستشار “خالد النشار” أن القوانين الجيدة التي تعدها الهيئة لقوانين البنوك الجديدة سوف ينظم سوق العمل في العملات في مصر المعروف باسم الفوركس.

كما أضاف المستشار خالد النشار أن البورصة المصرية أصبحت جاهزة حاليًا لاستقبال المشتقات التي تنبثق عن البورصة العالمية.

كما أنه صرح أن هناك فريق مصري مكون من خير العقول الاقتصادية المصرية ممثلين لهيئات الرقابة المالية والبورصة المصرية سافروا إلى الولايات المتحدة الأمريكية لدراسة أحوال البورصة المصرية في سوق المشتقات.

هكذا أصبحت مصر من الناحية القانونية مؤهلة لدخول المواطنين لسوق الفوركس، إلا أنه هناك بعض المعوقات تقف حائل أمام المصريون لتداول الفوركس عبر الإنترنت.

المعوقات التي تقف أمام استعداد مصر لتداول الفوركس عبر الأنترنت

كما أوضحنا أن تداول الفوركس في مصر أصبح قانوني، لكن هناك عدة مشاكل في سبيل اتساعه في مصر، من أهم هذه العوائق:

خدمة الإنترنت في مصر

أول مشكلة يواجهها عميل الفوركس المصري هو سرعة الإنترنت في مصر وانقطاع الخدمة المتكرر في مصر.

فحسب التقرير الذي صدر مؤخرًا عن مؤشر “speed test” لقياس سرعات الإنترنت عالميًا أن سرعة الإنترنت في مصر تحتل المركز رقم 91 عالميًا، وأن متوسط سرعة خدمة الإنترنت في مصر 33.76 ميجابت لكل ثانية.

بجانب الأعطال المتكررة للإنترنت الأرضي ذو السرعة المتدنية هذه مما يعطل العملاء في أوقات التداول الحرجة.

فتعتبر خدمة الإنترنت في مصر من أهم المصاعب التي توجه ذلك المجال.

وعي المواطن المصري 

يقف وعي المواطن المصري عائق كبير أمام استعداد مصر لتداول الفوركس على الإنترنت، فهذا المجال يحتاج لوعي عالي وإلمام بعدة متغيرات في ذات الوقت ومهارات العامل مع الحاسب الآلي.

فحسب الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء المنشور في جريدة أخبار اليوم الرسمية في جهورية مصر العربية بتاريخ 08 سبتمبر 2020 أن نسبة الأمية في مصر انخفضت من 39.4% عام 1996م إلى 29.7% عام 2006م، ثم بلغت 25.8% عام 2017م

طبقاً لبيانات الهيئة العامة لتعليم الكبار المصرية فإن نسبة الأمية وصلت إلى 24.6% في يوليو 2019م.

هذه النسبة ما تزال كبيرة جدًا بالمقارنة مع نسبة القادرين على القراءة والكتابة في الدول المتقدمة الذي نُشر في نفس التقرير وبلغ 99.2%، فهذا عائق كبير أمام الفوركس في مصر.

بجانب ما يُسمى بالأمية المٌقنعة، وهي عدد كبير من خريجي الجامعات حالهم أشبه بوعي الأمين بسبب تدني مستوى التعليم في مصر.

كل هذه المشاكل بجانب حالات النصب التي يتم الإعلان عنها من الحين للآخر عبر وسائل الإعلام المصرية من أشخاص أدعو تشغيل الأموال في الفوركس جعل الشعب المصري قلق في الخوض في تلك التجربة، إذا تم التغاضي عن تلك المشاكل يمكن القول بأن مصر مستعدة لتداول الفوركس عبر الإنترنت.

ما مدى فائدة هذا المقال ؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم : 0 / 5. عدد الأصوات : 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المقال.

إخلاء المسؤولية عن المخاطر: على الرغم من أن التداول المدعوم يمكن أن يكون مربحًا ، إلا أنه يرتبط بمخاطرة كبيرة بفقدان استثمارك. سوف تزيد المخاطر عند التداول على شركات الهامش. يجب على المتداولين أن يفرضوا العناية الواجبة وأن يكونوا حذرين عند اتخاذ قرارات التداول الخاصة بهم. تقع على عاتق المتدوال وحده مسؤولية تعلم واكتساب المعرفة والخبرة المطلوبة لاستخدام منصة التداول وأي شيء سيكون مطلوبًا للتداول بشكل صحيح.

عرب توب فوركس

عرب توب فوركس نختص في تداول الفوركس، والعملات العالمية والعملات الرقمية وتجارة الفوركس نساعدك على تقييم واختيار وسيط الفوركس المرخص والمصرح لتتداول بآمان وثقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *