العملات الرقمية

“إفريقيا هي مستقبل التمويل اللامركزي”

في إحدى رسائله المتكررة على يوتيوب إلى متابعيه، كشف الرئيس التنفيذي لشركة IOHK – المطورون وراء بلوكتشين كاردانو – تشارلز هوسكينسون أن التركيز التنموي طويل الأجل للشركة سيتوقف على إفريقيا، حيث ذهب إلى حد القول إن القارة التي تعتبر ثاني أكثر قارات العالم اكتظاظًا بالسكان قد تكون هي المستقبل لتطوير التمويل اللامركزي (DeFi).

 “عندما نسأل أنفسنا،” من سيكون مستهلك التمويل اللامركزي الذي سيحتاج إلى أنظمة هوية وأنظمة دفع وطرق جديدة لتمثيل الأسهم “- هل ستكون الأسواق المتحجرة شديدة التنظيم في العالم الغربي، والتي لا تسمح بمشاركة الجميع […] أم أنها ستكون البلدان السريعة المرنة في إفريقيا وجنوب شرق آسيا، التي ليس لديها مناصب شاغرة وتسعى بشدة إلى المنافسة، وبالتالي فهي منفتحة وودودة للأدوات والأفكار الجديدة؟”

واختتم هوسكينسون بالقول إنه “بالنظر إلى أن رأس المال البشري ورأس المال المادي والاقتصاد يسير في الاتجاه الصحيح، أعتقد أن إفريقيا ستكون البيئة الاقتصادية الواعدة في السنوات العشر القادمة”.

هوسكينسون ليس وحده الذي يعتقد أن الموجة التالية من تبني التمويل اللامركزي ستبدأ في إفريقيا. ففي مقابلة سابقة مع كوينتيليغراف، قال باتريك روسون من مركز أبحاث بلوكتشين كيرف لابز إن الوصول إلى “الميل الأخير” من الطرق إلى المستخدمين سيتطلب من مطوري التمويل اللامركزي تصميم منتجاتهم للمستخدمين الذين لا يحصلون أو لا تصلهم على خدمات بنكية.

 ومع ذلك، كانت تفاصيل كيفية نمو كاردانو في ثاني أكبر قارة في العالم من حيث عدد السكان نادرة. وقد سخر هوسكينسون من أن كاردانو قد نجحت في بناء “شبكات وعلاقات” توفر لمشروع بلوكتشين “شركاء وعلاقات استراتيجيين وإمكانية الوصول السياسي في الأماكن الصحيحة”.

وأضاف أنه يعتقد أن هذه العلاقات ستؤدي إلى “صفقات رئيسية”، والتي بدورها ستساعد في الحصول على “صفقات أكبر بكثير”. وفي حين يشير إلى أن هناك ٥,٦ تريليونات دولار من الثروة في جميع أنحاء القارة، والقليل منها متاح للأسواق العالمية، إلا أنه قدم القليل عن طريق خارطة طريق نحو كاردانو للاستيلاء على هذه القيمة.

كما وعد المؤسس بحلقة مستقبلية مخصصة على يوتيوب ستضع استراتيجيات وتفاصيل إطلاق مشروع إفريقيا من كاردانو بمزيد من الوضوح وتفاصيل الاستراتيجية.

وأوضح قائلًا: “نظرًا لأننا نرى ٥,٦ تريليونات دولار من الثروة، فإنني آمل أن ينتقل تمثيل تلك الثروة إلى بلوكشين كاردانو”.

ناقش هوسكينسون سابقًا دفع مشروع كاردانو في إفريقيا في جلسة اسألني أي شيء مع المجتمع، حيث كشف تفاصيل العقود التي تمكنت IOHK من الفوز بها حتى الآن، بالإضافة إلى حالة واحدة حيث قدمت الشركة عرضًا أقل من المتوسط. كذلك تقيم IOHK مقرها الرئيسي في أديس أبابا، عاصمة إثيوبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!