العملات الرقمية

ماهي العوامل التي دفعت سعر البيتكوين للقرب من 20000 دولار؟

سعر البيتكوين و توقعاته في 2021

ماهي العوامل التي دفعت سعر البيتكوين للقرب من 20000 دولار؟

على الرغم من إصدارها وبدء استخدامها في العديد من الأماكن فإن عملة بتكوين الرقمية لا زالت موضع جدل بين المحليين، فهناك من لا يعتقد بأن لها قيمة تذكر وأن قيمتها الحقيقية يجب أن تكون صفراً وهناك من يعتقد أن سعرها سيرتفع ليصل إلى ما فوق ١٠٠ ألف دولار أمريكي للبتكوين الواحدة، فأي هذه التوقعات هو الذي سيسود؟

التحليل الأساسي لا يعكس دائماً السعر الحقيقي للأسهم والأصول المالية

في واقع الأمر فإن سعر أصل مالي ما غالباً ما يكون بعيداً عن قيمته الحقيقية، فمثلاً أسهم شركة تسلا تتداول حالياً عند أرقام مرتفعة مع العلم أنه ليس هناك عوامل أساسية قوية تدعم الشركة، وبنفس المنطق فإن سعر بتكوين ليس بالضرورة أن يعكس قيمتها الحقيقية وإنما يعكس توقعات الناس لمستقبل هذه العملة.

التحليل البياني لعملة بتكوين

وبالنظر إلى الرسم البياني للبتكوين فإن هذه العملة الافتراضية كانت قد وصلت سابقاً إلى سعر أعلى من ١٩٥٠٠ دولار أمريكي للبتكوين الواحدة ، ومن ثم هبطت إلى أدنى من ٥٠٠٠ ومن ثم ارتفعت بعدها من جديد، وتتداول هذه العملة الرقمية المشفرة عند مستويات أعلى من ١٨٤٠٠ دولار أمريكي للبتكوين الواحدة، وفي حال استمر السعر بالارتفاع خاصة إلى مستويات أعلى من القمة السابقة فإن هذا سيعني إمكانية المزيد من الصعود، وربما يكون الصعود القادم مبهراً نظراً لعد موجات ايليوت حيث أن القمة السابقة قد تكون نهاية الموجة الثانية من أمواج ايليوت وهذا يعني إمكانية حدوث موجة ثانية وثالثة بالاتجاه الصاعد قد تأخذ السعر إلى أعلى من ٢٥٠٠٠ دولار أمريكي للبتكوين الواحدة.

العوامل المؤثرة في سعر البتكوين

قوة أو ضعف الدولار الأمريكي

من أهم العوامل المؤثرة في سعر البتكوين الدولار الأمريكي وقوته أو ضعفه، والدولار الأمريكي هو عملة محورية في الاقتصاد العالمي، فمن الطبيعي أن ترتفع البتكوين مع ضعف الدولار الأمريكي وهذا ما حصل في العام الحالي، وهذا يترافق مع تحرك رؤوس الأموال باتجاه عملات مثل البتكوين تعتبر ملاذاً آمناً لدى البعض، ومع حصول التضخم في الدولار الأمريكي فإنه من الطبيعي وجود تحركات تبتعد عن الدولار وتتجه نحو الأصول التي تعطي تحوطاً ما ضد التضخم ومن أهمها البتكوين، وبهذا فإن تسعير البتكوين بالدولار يعني ميزة جيدة لها في هذه الحالة.

العرض والطلب (وتكلفة التعدين)

والعامل الثاني المؤثر في السعر هو كمية وحدات المتاحة أي العرض المتاح وهذا يعني أن تكاليف التعدين هي عامل مهم، وقد واجه الأشخاص الذين يعملون في التعدين الكثير من الانتقادات وخاصة من جماعات حماية البيئة وذلك لأن عملية التعدين تؤدي إلى استهلاك كبير للكهرباء وإلى ارتفاع الحرارة، وعلى الرغم من هذا فإن سعر البتكوين اليوم يشجع على القيام بعمليات التعدين حيث أصبح سعر البيع أعلى من التكاليف، وهذا قد يؤدي إلى زيادة العرض وإلى تراجع في سرعة صعود السعر.

التشريعات المتعلقة ببتكوين

أما العامل الثالث المؤثر في السعر فهو التنظيمات المتعلقة بالبتكوين فإذا كانت التنظيماتوالقوانين تسمح باستخدام البتكوين بشكل شائع فإن هذا سيرفع من نسبة الاستخدام وبالتالي الطلب ومن ثم السعر، أما إذا قيدت التشريعات من استخدام البتكوين فإن هذا سيعني تراجع الطلب إلى حد ما، على الرغم من عدم مركزية البتكوين وصعوبة إجراء رقابة عليها.

إن لعملة بتكوين سمات تميزها عن العملات الورقية خاصة أنها لا تتعرض للتضخم بنفس النسبة التي تواجهها العملات الافتراضية الرقمية، وكذلك فإن انتشار الرقمنة وانتقال العديد من الشركات إلى المنظومة الرقمية يبشر بأن المستقبل سيعتمد إلى حد ما على عملات تختلف عن تلك التي نستخدمها اليوم، وصعود سعر البتكوين على الرغم من عدم وجود الكثير من الأماكن التي تقبلها (أي ضعف قوة الإبراء في عملة البتكوين) يثبت أن الجماهير تبحث عن بديل عن العملات الورقية لتقوم بمعاملاتها وتبادلاتها، وهذا يعني أن البتكوين تؤدي غرضاً ما أو أن لها منفعة ما رغم كل شيء.

ومن أهم العوائق التي منعت بتكوين من أن تصبح عملة متداولة على نطاق واسع قلة سرعة تنفيذ المعاملات المالية على الشبكة الداعمة لها أي تقنية البلوك تشين BlockChain ووفقاً لبعض الإحصائيات فإن البلوك تشين قادرة على تنفيذ ٧ معاملات مالية فقط في الثانية الواحدة وهو رقم ضئيل جداً بالمقارنة مع عدد المعاملات الهائلة التي تستطيع البنوك تنفيذها في نفس الفترة الزمنية، ولحل هذه المشكلة ظهرت بتكوين كاش.

بتكوين كاش تسبه البتكوين ولكنها تستخدم بروتوكولات مختلفة في تقنية البلوك تشين فهي تحول كتل من ٨ ميغا بايت في كل مرة عوضاً عن ١ ميغابايت المعتادة في بتكوين وهذا يعني أن لبتكوين كاش القدرة على تنفيذ عدد أكبر من المعاملات المالية، ولكن هذا لا يأتي دون ضريبة حيث أن بتكوين كاش لا تقدم نفس المستوى من الأمن في بياناتها كما تفعل بتكوين.

التوقعات المستقبلية لبتكوين كاش

بالنظر إلى الرسم البياني لبتكوين كاش فإن بداية العام الحالي ترافقت مع ارتفاع قوي في سعرها حيث وصل سعرها إلى أقل من ٥٠٠ دولار أمريكي للوحدة الواحدة ولكن بعدها هبط السعر بشكل قوي إلى مستوى تحت ١٤٠ دولار أمريكي وبعدها دخلت العملة في حركة عرضية تستمر إلى الآن مع العلم أن الضغط إلى أعلى هو أقوى من الضغط نحو الأسفل، وبالتالي يرجح الاتجاه الصاعد ومن الممكن الصعود إلى مستوى ٤٠٠ دولار أمريكي لحين الوصول إلى خط الاتجاه الهابط الذي يمكن رسمه من القمم السابقة، ويمكنك التداول بالبتكوين كاش بعد تجاوز القمة السابقة.

العملات الافتراضية الأخرى

ويبدو أن معظم العملات الرقمية تشهد صعوداً في الفترة الأخيرة فقد صعد سعر إيثيريوم إلى ٦٠٧ دولار أمريكي للوحدة الواحدة وفي حال عادت إلى مستوياتها السابقة إلى ١٤٠٠ دولار أمريكي فإن ذلك يعني أن السعر قد يكون دخل في موجة رابعة من موجات ايليوت ومن الممكن الاستمرار في الصعود، أما بالنسبة لعملة ريبل فقد صعدت أيضاً إلى فوق نصف دولار للوحدة الواحدة، بعد فترة استقرار طويلة تحت ذلك المستوى، وتعتبر عملة ريبل من العملات الرقمية القليلة التي تقدم خدمة مميزة حيث تساعد على تحويل الأموال بسرعة كبيرة، وكانت سابقاً قد وصلت إلى مستوى ٣ دولارات للريبل الواحدة، ومن الممكن أن تعود لهذه المستويات في العام القادم اذا ما استمر الموجة الحالية.

الملخص

عادت العملات الافتراضية للانتعاش بشكل عام حيث شهدت معظمها صعوداً لا بأس به يمكن رؤيته بوضوح على الرسوم البيانية وهذا يعكس تحسناً في معنويات المستثمرين، وبشكل عام تعتبر العملات الرقمية المشفرة هي المستقبل خاصة مع تحول العالم بأكمله نحو المنظومة الرقمية، ولكن هذا التحول قد لا يحدث في عام واحد أو عامين وإنما على الأغلب أن يستغرق وقتاً أطول من ذلك، أي بشكل يشبه التحول من الوقود الأحفوري إلى الطاقات البديلة والنظيفة، وبعد عدة أعوام من الآن قد نرى البتكوين والعملات الرقمية الأخرى في مستويات غير مسبوقة، وهنا التفاؤل لا يعني بالضرورة التفاؤل بالبتكوين بالتحديد وإنما بتطور البنى التحتية الرقمية في العالم وما يترافق مع ذلك من تحولات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *