العملات الرقمية

إتش إس بي سي يُدرج أسهم مايكروستراتيجي في القائمة السوداء لاستثمارها في بيتكوين

يقال إن شراء أسهم مايكروستراتيجي (MSTR) لم يعد ممكنًا لعملاء إتش إس بي سي على منصة التداول عبر الإنترنت للبنك – إتش إس بي سي إنفست دايركت (HIDC).

فوفقًا لرسالة مفترضة من البنك إلى عملائه، وجه إتش إس بي سي المستخدمين الذين يمتلكون بالفعل أسهم مايكروستراتيجي إلى عدم شراء أسهم إضافية.

وقد ادعى مستخدم تويتر Camiam أنه تلقى مثل هذه الرسالة من العملاق المصرفي يوم ٢٩ مارس:

يبدو أن وضع MSTR في القائمة السوداء هي جزء من سياسة المستخدم المعدلة للبنك والتي تحظر على المستخدمين التعامل مع العملات المشفرة مع مقتطف من رسالة تقرأ:

“لن تشارك إتش إس بي سي إنفست دايركت في تسهيل (شراء و/أو تبادل) المنتجات المتعلقة بالعملات الافتراضية أو المنتجات ذات الصلة أو التي تشير إلى أداء العملة الافتراضية.”

وفقًا لبيان إتش إس بي سي المزعوم، فإن مايكروستراتيجي هي منتج عملة افتراضية ومن ثم يأتي سبب الإدراج في القائمة السوداء.

كانت شركة مايكروستراتيجي، وهي شركة برمجيات واستخبارات أعمال، رائدة في تبني بيتكوين (BTC) بين الشركات المدرجة في البورصة في الولايات المتحدة.

منذ إضافة بيتكوين لأول مرة إلى ميزانيتها العمومية في أغسطس ٢٠٢٠، تمتلك شركة فورتش ٥٠٠ الآن أكثر من ٩٠٠٠٠ بيتكوين تقدر قيمتها حاليًا بحوالي ٥,٢٦ مليارات دولار.

يعد إدراج MSTR في القائمة السوداء هو الأحدث فقط في تحركات إتش إس بي سي الأخيرة لمكافحة العملات المشفرة. في وقتٍ سابق من العام، ورد أيضًا أن سادس أكبر بنك في العالم منع العملاء من نقل الأرباح من بورصات العملات المشفرة إلى حساباتهم المصرفية.

أصبح إتش إس بي سي أحدث بنك يتفاعل بشكل سلبي مع مشاركة مايكروستراتيجي في عملات بيتكوين. ففي ديسمبر ٢٠٢٠، قام سيتي بنك بخفض تصنيف MSTR بسبب تركيز الشركة “غير المتناسب” على أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية.

يبدو أن استثمار مايكروستراتيجي في بيتكوين قد أدى في البداية إلى اندفاع إيجابي لسعر سهم الشركة الذي وصل إلى أعلى مستوى في ٢١ عامًا فوق ١٢٠٠ دولار في أوائل فبراير. وقد كافح سهم MSTR منذ ذلك الحين وهو الآن منخفضًا بنسبة ٥٠ ٪ تقريبًا عن ذروته في عام ٢٠٢١.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!