العملات الرقمية

وسط التراجع، القائمون بتعدين بيتكوين في الأرجنتين يزدهرون

بينما يعاني سوق العملات المشفرة الأوسع نطاقًا من ركود مؤلم، يشير تقرير جديد اليوم إلى أن القائمين بتعدين بيتكوين في الأرجنتين يزدهرون حيث يستفيدون من سياسات الطاقة المعقدة.

يقول تقرير من بلومبرغ أعيد نشره في بوينس آيرس تايمز إن التعدين السكني ينتعش بسبب مزيج من العوامل، بما في ذلك ضوابط العملة ودعم الطاقة والتضخم المتفشي.

جلب مزيج الظروف المواتية اهتمامًا دوليًا حيث تتطلع شركة التعدين الكندية بيتفارمز ليمتد إلى إنشاء ما يُقال أنه أكبر عملية تعدين في أمريكا الجنوبية – كجزء من مشهد أعمال العملات المشفرة مزدهر في جميع أنحاء البلاد. وفي وقتٍ سابق من العام، قدرت بيتفارمز أن المنشأة الجديدة يمكن أن تعدين بيتكوين بتكلفة تزيد قليلًا عن ٤٠٠٠ دولار لكل عملة.

وقد صرح أوغستين بيلترامينو، مراسل العملات المشفرة الدولي لكوينتيليغراف في مقابلة: “على الرغم من أن سعر بيتكوين عند أدنى مستوى له في الأشهر القليلة الماضية، فإن تعدين بيتكوين في الأرجنتين لا يزال مربحًا بسبب انخفاض تكلفة الطاقة بالدولار”.

ومع ذلك، حذر بيلترامو من تهافت العائلات على شراء معدات التعدين، قائلًا إن التكاليف الأولية يمكن أن تكون باهظة أكثر مما يتوقعه البعض.

جيث قال: “إن الحقيقة هي أنه على الرغم من أن الطاقة في الأرجنتين رخيصة، فلن يرى الجميع أرباحًا بين عشية وضحاها. حيث قوة التعدين هي عامل رئيسي في حساب فوائد التعدين في الأرجنتين”.

“أولئك الذين كانوا يقومون بالتعدين لبعض الوقت هم الفائزون الحقيقيون، لأن لديهم معدات التعدين لفترة طويلة ويفترض أنهم قد استهلكوها بالفعل. أولئك الذين بدأوا للتو في تعدين العملات المشفرة سيحققون أرباحًا على المدى المتوسط/ الطويل”.

ومع ذلك، قد يكون أحد الخيارات الأرخص للأرجنتينيين الذين يتطلعون إلى تحقيق دخل سلبي هو تشغيل عقدة شبكة البرق المسرَّعة. نيكولاس بوربون، المدافع الأرجنتيني عن بيتكوين الذي تم اقتباس كلماته في التقرير، هو مؤيد قوي للطبقة ٢:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *