العملات الرقمية

وزير العمل بالسلفادور يقول إنه من السابق لأوانه استخدام بيتكوين للأجور

صرح وزير العمل والرعاية الاجتماعية في السلفادور أن البلاد ليست مستعدة بعد لاعتماد بيتكوين (BTC) لدفع الرواتب.

ففي تغريدة الأربعاء، نفى رولاندو كاسترو التقارير المحلية التي زعمت أن وزارته بدأت في تحليل إمكانية الرواتب المستندة إلى بيتكوين مع مسؤولين من وزارة المالية ووزارة الاقتصاد يوم الاثنين.

وشدد كاسترو على أنه كان يجيب فقط على سؤال، قائلًا إنه “من السابق لأوانه الحديث عن الأجور”. وأضاف المسؤول أنه يركز الآن على إيجاد وظائف أكثر وأفضل للسلفادوريين. وأشار إلى أن “القضايا النقدية تندرج تحت الخزانة الاقتصادية، وأنا لست جزءًا منها”.

جاءت تصريحات الوزير بعد أسبوع من إقرار السلفادور مشروع قانون الرئيس نايب بوكيلي بجعل عملة بيتكوين قانونية في البلاد. ومنذ ذلك الحين، توافد المؤثرون في مجال العملات المشفرة على الدولة الصغيرة الواقعة في أمريكا الوسطى للقاء بوكيلي.

حسبما ذُكر سابقًا، ينص قانون السلفادور للتكامل النقدي لعام ٢٠٠١، الذي وفر أساسًا قانونيًا للاستعاضة عن الكولون السلفادوري بدولار الولايات المتحدة، على أنه لا يجوز دفع المرتبات والرسوم إلا بالدولار أو الكولون. ولا يزال من غير الواضح إذا ما كانت الموافقة على بيتكوين كعملة قانونية في السلفادور ستوسع في القانون الحالي أو تحل محلها. تنص مسودة القانون التي أعدها الرئيس نايب بوكيلي على أنه “يمكن دفع المساهمات الضريبية بعملة بيتكوين” و”لأغراض المحاسبة، سيتم استخدام الدولار الأمريكي كعملة مرجعية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *