اخبار الاقتصاد

وزير الطاقة الإماراتي: تحسن الطلب العالمي يدعم سوق النفط

وأضاف المزروعي، في مقابلة مع “سكاي نيوز عربية”، “نشهد في هذه الأيام ارتدادا إيجابيا لتوازن السوق مدعوما بارتفاع الطلب”.

وأشار الوزير الإماراتي إلى ارتفاع ملموس في الطاقة التكريرية للمصافي على المستوى العالمي، إذ وصلت الصين، مثلا، إلى 13.1 مليون برميل.

وأورد المزروعي أن مصافي النفط بدأت تسجل نسبة تشغيل تتجاوز 90 في المئة، “وهذه كلها عوامل دعم”.

وأردف أن هناك مؤشرات حول انخفاض المخزونات العالمية، وهو شيء إيجابي، ومعناه أن الخفض الذي قامت به منظمة “أوبك” ومجموعة “أوبك بلاس”، فضلا عن الخفض الآخر الطوعي الذي قامت به السعودية والإمارات والكويت يؤثر بشكل إيجابي على تراجع المخزون.

وحين سئل الوزير عن سيناريوهات التعافي في ظل إعادة الافتتاح الجزئي للاقتصاد بأكثر من دولة في العالم، قال المزروعي إنه ما من شخص يمكن تقديم إجابة واضحة بشأن المستقبل، لأن ما يحصل جديد ويعاش لأول مرة.

وأضاف أن هناك رجوعا في الوقت الحالي، على نحو تدريجي، وستتغير بعض المفاهيم السابقة المتعلقة بالاقتصاد وتعاون البشر مع بعضهم البعض والتنقل، لكن هذه العملية لن تطول لأن التأثيرات الاقتصادية كبيرة على كثير من دول العالم، ولذلك، لن تستطيع أن تقف مكتوفة الأيدي.

وعلى مستوى الصناعة، قال المزروعي إن دولة الإمارات استطاعت في فترة وجيزة أن تقوم بتحويل خطوط إنتاجية إلى الإنتاج الصحي.

وأضاف أن الإمارات استطاعت أن تحول خطوط إنتاج في شركة “ستراتا” التي تصنع أجزاء من الطائرات، إلى إنتاج كمامات طبية.

وشدد على أن حزم الإنقاذ دعمت قطاع الصناعة عالميا، في ظل التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد.

وقال إن العالم بعد جائحة كورونا سيركز على دعم المنتج الوطني، فيما سيكون ثمة تحول سريع على مستوى التكنلوجيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!