أخبار البنوك

هل يمكن أن يقضي فيروس كورونا على تعدين العملات الرقمية؟

هناك نظرية منتشرة تدور حول مجال تعدين البيتكوين وعلاقته بفيروس كورونا وتقول هذه النظرية بأن فيروس كورونا يمكن أن يقتل صناعة التعدين، قد يكون هناك بعض الحقيقة في ذلك إلى حد ما.

تم دفع عمال التعدين الصغار للخروج من صناعة تعدين البيتكوين، حيث ساهم الانهيار المفاجئ لسعر البيتكوين ونقص أجهزة التعدين القوية ASICs في الإضرار بصناعة التعدين.

كما أدى الوباء إلى إغلاق كامل في أجزاء مختلفة من العالم، حيث تم إغلاق وحدات إنتاج المعدات، ولم يتم إطلاق معدات تعدين جديدة ومتطورة في جميع أنحاء العالم على إثر انتشار فيروس كورونا، حتى الصين تأثرت منصات التعدين هناك بفعل تأثير الفيروس.

صناعة تعدين البيتكوين تتلقى ضربة موجعة:

على الرغم من أن عمال التعدين لا يزالون يحاولون مواكبة وتحديث معداتهم القديمة، يُعتقد أن التعدين سيصبح أكثر صعوبة مما سيجبر عمال التعدين في نهاية المطاف على وقف أنشطتهم.

كانت أسعار السوق تتذبذب كثيرا مؤخرا وهذا التقلب يضر بالجدوى الاقتصادية لصغار عمال التعدين.

لم يؤثر فيروس كورونا على جانب تصنيع معدات التعدين فقط، إذ يتم الإبلاغ عن نقص الموارد البشرية أيضا عندما تكون البلدان تحت حظر تام، وبذلك لا يمكن للأشخاص الوصول إلى أماكن عملهم.

في هذه البلدان، يُسمح فقط بالخدمات الأساسية، والتي تركز على تزويد الناس بالوسائل الأساسية، وقد أدى النقص في الموظفين إلى التوقف المؤقت لمزارع ومجمعات التعدين الكبيرة.

تستغرق صناعة تعدين البيتكوين وقتا للتعافي، ولا يوجد تقدير لمدى تأثير الوباء على الحياة اليومية ومدة الإغلاق.

إذا استمر الإغلاق لفترة طويلة، فستستغرق الصناعة بعض الوقت للتعافي الكامل واستعادة قدراتها.

على أي حال، يبدو من غير المرجح أن تتوقف صناعة تعدين البيتكوين، فحتما بعد الإغلاق، سيتطلع عمال التعدين إلى معدات وخدمات تعدين أفضل للتعويض عن الوقت الضائع.

arabtopforex.com

منصة بينانس لتداول العملات الرقمية تطلق أول تجمع لتعدين العملات الرقمية

الآلاف من خوادم “مايكروسوفت” مصابة ببرامح التعدين الخبيثة منذ عام 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!