العملات الرقمية

هايف بلوكتشين تكنولوجيز الكندية تحصل على الموافقة لإدراجها في بورصة ناسداك

في حين تواصل هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) إبطاء إدراج صندوق بيتكوين المتداول بالبورصة، فإن المتداولين في البورصات القديمة المتحمسين للحصول على بعض التعرض للعملات المشفرة سيحصلون قريبًا على منفذ آخر.

ففي إعلان يوم الجمعة، كشفت هايف بلوكتشين تكنولوجيز الكندية أنها تلقت الموافقة على إدراج الأسهم في بورصة ناسداك. تتداول هايف حاليًا في بورصة تي إس إكس فنتشر تحت رمز HIVE.V، وتركز على تعدين بيتكوين وإيثريوم.

ووفقًا لموقع الويب الخاص بهايف، تركز الشركة بشكل خاص على الطاقة الخضراء – وهو موضوع متزايد الأهمية لمنتقدي الاستهلاك الكبير للطاقة في العملة المشفرة. هذا الشهر، كشف مجمِّع بيتكوين الشهير “مايكل سايلور” عن تفاصيل مجلس تعدين بيتكوين المرتقب، والذي سيساعد، من بين واجبات أخرى، على تسليط الضوء على التأثير البيئي لتعدين العملات المشفرة.

ويقرأ إعلان هايف: “يمتلك هايف مرافق مركز بيانات حديثة تعمل بالطاقة الخضراء في كندا والسويد وأيسلندا والتي تنتج عملات رقمية مسكوكة حديثًا مثل بيتكوين و إيثريوم باستمرار على السحابة”. “منذ بداية عام ٢٠٢١، جمعت هايف غالبية إنتاجها من عملات إيثريوم وبيتكوين، والتي نحتفظ بها في مخزن آمن.”

أغلقت هايف يوم الجمعة عند ٣,٠٥ دولارات كندية، بانخفاض ٣,٧٩٪ خلال اليوم و٤٤٪ من أعلى مستوياته عند ٦,٨ في وقتٍ سابق من العام.

ومن الناحية التاريخية، تفوق معدِّن بيتكوين على الأصول الأساسية، غالبًا بهوامش ربح كبيرة. أظهر التحليل الشهر الماضي أنه على الرغم من ارتفاع بيتكوين بنسبة ٩٠٠٪ على مدار العام، ارتفعت أربعة من أكبر أسهم التعدين بنسبة ٥٠٠٠٪.

إلى جانب ارتفاع الأسعار، أصبح العديد من القائمين بالتعدين أصواتًا قوية على نحو متزايد على المسرح السياسي العالمي. ففي هذا الشهر، دعا الرئيس التنفيذي لشركة كنعان المدرجة في بورصة ناسداك الصين إلى تخفيف حظر تعدين بيتكوين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *