العملات الرقمية

نوفي تتطلع إلى الاستحواذ على شركة سيمبليكس الناشئة بمجال العملات المشفرة بقيمة ٢٥٠ مليون دولار

يقال إن عملاقة المدفوعات الكندية “نوفي” تجري محادثات للاستحواذ على سيمبليكس، وهي شركة إسرائيلية ناشئة للعملات المشفرة، بمبلغ يصل إلى ٢٥٠ مليون دولار – مما يرسل إشارة قوية إلى أن صناعة معالجة المدفوعات الإلكترونية كانت تتجه نحو العملات الرقمية.

ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من الصفقة بين نوفي وسيمبليكس “في الأيام القليلة المقبلة”، وفقًا لبلوك بيتس، وهي مجلة إخبارية حول بلوكتشين في بكين. يمكن أن تتراوح قيمة الصفقة بين ٢٠٠ مليون دولار و٢٥٠ مليون دولار.

ولم تؤكد نوفي ولا سيمبليكس البيع حتى وقت كتابة المقالة.

من خلال استهداف سيمبليكس، من الواضح أن نوفي توسع من جهودها لاحتواء سوق العملات المشفرة. ففي مارس، أطلقت نوفي دعمًا لما يقرب من ٤٠ عملة مشفرة، مما أتاح للتجار خيار إرسال واستلام المدفوعات بعملة بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH) وعشرات العملات الأقل شهرة.

تقدم سيمبليكس خدمات تحويل العملات الأجنبية إلى عملة مشفرة على الإنترنت والتي تمكن الأفراد والشركات من شراء الأصول الرقمية. وقد وقعت الشركة مؤخرًا مع بولكادوت كشريك، بالإضافة إلى متصفح أوبرا وفيزا. من خلال سيمبليكس، يمكن لفيزا الآن أن تقدم لعملائها بطاقات الخصم المشفرة – وهي خطوة يمكن أن تعزز بشكل كبير اعتماد العملة المشفرة لمعاملات البيع بين الأفراد. وقد أوضح متحدث باسم سيمبليكس لكوينتيليغراف أن الشراكة كانت تهدف في المقام الأول لتعزيز أنشطة الشركة بين الشركات.

سيمبليكس ليست أول شركة تكنولوجيا مالية إسرائيلية تستهدفها نوفي. فقد اشترت شركة تكنولوجيا معالجة المدفوعات في مونتريال شركة “سيف تشارج”، التي كان مقرها سابقًا في تل أبيب، مقابل ٨٨٩ مليون دولار في عام ٢٠١٩. “توظف الشركة الآن أكثر من ١٠٠ شخص، معظمهم في إسرائيل، وقد جمعت حتى الآن ١٨ مليون دولار، معظمها من مستثمرين محليين من القطاع الخاص، حسبما تفيد بلوك بيتس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *