العملات الرقمية

منصة للتمويل اللامركزي يديرها المجتمع تجعل التمويل الجماعي لامركزيًا

أعلنت مانترا داو، وهي منصة للتمويل اللامركزي (DAO) يحكمها المجتمع المحلي مع التركيز على الرهان والإقراض والحوكمة، أنها انتهت من عرض عضويتها الأولية يوم ١٦ أغسطس. وفي المجموع، جمعت الشركة ٥,٩ ملايين دولار.

 ولجعل التمويل الجماعي أكثر لامركزية ومنع كبار المستثمرين من السيطرة المفرطة على السوق الثانوية، قالت مانترا داو إنها وقعت اتفاقية رقمية بسيطة للتوكنات الآجلة، أو SAFT، بعد الانتهاء من أنشطة اعرف عميلك مع كل مستثمر تجزئة. الاتفاقية البسيطة للتوكنات الآجلة هو عقد استثمار يقدمه مطورو العملات المشفرة، عادةً للمستثمرين المعتمدين فقط. ومع ذلك، يخبر المشروع كوينتيليغراف أنه يحاول “رفع مستوى” الاستثمار في العملات الرقمية ووضع مثال لمشاريع بلوكتشين المستقبلية لتكون أكثر عرضة للمساءلة مع أموال المستثمرين.

ويتمتع هؤلاء المستثمرين بمطالبات قانونية وحماية لاستثماراتهم لأول مرة في مجال العملات المشفرة أو بلوكتشين. وأوضحوا أن:

 “التوقيعات الإلكترونية صالحة في معظم الولايات القضائية وتوفر حلًا ملائمًا وشفافًا للغاية لحماية مستثمري التجزئة. […] ونحن نصدر اتفاقية رقمية عبر Docusign حيث يقوم المستخدم بإدخال عنوان محفظته والمبلغ الذي تمت المساهمة به”.

ويتم وضع الأموال التي تم جمعها، وفقًا للمشروع، في شركة حفظ مرخصة. وستكون شركة الحفظ مسؤولة عن محاسبة الصندوق وتتبع “كل قرش يتم جمعه”. وسيحل هذا معضلة من يتحكم في الأموال من خلال مشروع بلوكتشين السابق، حسبما تقول مانترا داو. 

وخلصوا إلى أن هذه التدابير المختلفة تهدف إلى ممارسة مزيد من الضغط على المشروع نفسه لتقديم ما وعد به المشروع على الورق.

 وحسبما أفاد كوينتيليغراف سابقًا، أظهر قانون “العملات المشفرة” الروسي الجديد هيكلًا تنظيميًا لتوكنات الأوراق المالية، ومع ذلك لا يوجد لديه تنظيم للعملات المشفرة. كما خففت هيئة الأوراق المالية والبورصات من لوائح التمويل الجماعي وسط جائحة فيروس كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق