العملات الرقمية

مناصر الذهب “شيف” يصف بيتكوين بأنها عملة ورقية بعد تعليقات الاحتياطي الفيدرالي

هاجم الاقتصادي والمعلق المالي والمدافع عن الذهب بيتر شيف مرة أخرى بيتكوين في تغريدة، واصفًا إياها بأنها عملة ورقية، مثل الدولار الأمريكي.

 حيث قال شيف في تغريدة له يوم ٢٠ يونيو: “لقد وصف الاحتياطي الفيدرالي بيتكوين بشكل صحيح”، مضيفًا:

“إنه يصنفها كعملة ورقية، على عكس الذهب ذي القيمة الحقيقية. وهو لا يرى شيئًا جديدًا في بيتكوين، فقط في الطريقة التي يتم بها التبادل. ومع فقدان الثقة في كل من العملات الورقية التقليدية والعملات المشفرة، سيعود المدخرين إلى الذهب.”

بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يصنف بيتكوين كعملة ورقية

في منشور بتاريخ ١٨ يونيو، افترضت ليبريتي ستريت إيكونوميكس، وهي مدونة تحت إشراف بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك، أن بيتكوين وغيرها من العملات المشفرة هي ببساطة أموال في شكل مختلف، وليست “نوعًا جديدًا من المال” حسبما تنص صناعة العملات المشفرة .

 كما أشارت المقالة إلى الفرق بين المال نفسه، والطريقة التي يتعامل بها الناس أو يستخدمونه بها. حيث قال المنشور: “إن القدرة على إجراء التبادلات الإلكترونية دون وجود جهة موثوقة – وهي سمة مميزة لبيتكوين – هي أمر جديد جذريًا”، مضيفةً:

“إن بيتكوين ليست فئة جديدة من النقود، إنها نوع جديد من آليات التبادل، وهذا النوع من آليات التبادل يمكن أن يدعم مجموعة متنوعة من أشكال المال بالإضافة إلى أنواع أخرى من الأصول.”

بيتر شيف غالبًا ما يفضل الذهب

بعد عدد من التعليقات حول هذا الموضوع، أصبح بيتر شيف معروفًا في مجال العملات المشفرة باعتباره شخصًا يختار الذهب على العملات المشفرة في أي يوم.

 وبعد مهاجمة فكرة بيتكوين كمخزن للقيمة في ٢٥ فبراير ٢٠٢٠، قال شيف:

 “لم تكن بيتكوين موجودًا لفترة طويلة بما يكفي لإثبات أي شيء آخر بخلاف أنها خدعة. فهناك شخص جديد كل دقيقة يؤمن ببيتكوين ويمتلكها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!