العملات الرقمية

مقترح تحسين إيثريوم-١٥٥٩ لإصلاح رسوم غاز إيثيريوم سيُجرى في يوليو

من المقرر الآن إجراء ترقية منتظرة بشدة لشبكة إيثريوم والتي قد تؤدي إلى تحول إيثريوم إلى أصل انكماشي في انقسام “لندن” الكلي في يوليو.

 كان تيم بيكو، المطور الرئيسي لإيثريوم، قد أعلن منذ أسبوعين أنه سيتم اتخاذ القرار اليوم، واقترح إدراجها في مكالمة المتطورين الرئيسيين اليوم. ولم تكن هناك اعتراضات.

 حيث قال بيكو في المكالمة: “نحن في مكان حيث يكون مقترح تحسين إيثريوم سليمًا”. “[…] نحن في مكان، على ما أعتقد، حيث يكون جاهزًا ليتم تضمينه في الترقية.”

سيعمل الاقتراح، الذي شارك في تأليفه فيتاليك بوتيرين، أحد مؤسسي إيثريوم، على نقل هيكل رسوم إيثريوم بعيدًا عن نظام المزايدة الذي يسمح للمعدنين بتحديد أولويات العطاءات الأعلى. كذلك سيعمل هيكل الرسوم الجديد على تعديل الرسوم ديناميكيًا وبرمجيًا بحيث يدفع المستخدمون فقط أقل عرض سعر لكل كتلة.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم الآن “حرق” رسوم الشبكة الأساسية على كل معاملة، مما قد يؤدي إلى اقتصاديات رمزية انكماشية لإيثريوم.

تم توقع الاقتراح على نطاق واسع من قبل جميع أعضاء مجتمع إيثريوم تقريبًا، بما في ذلك المستثمرين والمضاربين والمستخدمين المنتظمين للشبكة. ووجد تحليل لمعاملات الشبكة العام الماضي أن مقترح تحسين إيثريوم-١٥٥٩ كان سيحرق مليون إيثريوم على مدار ٣٦٥ يومًا – أي ما يقرب من ١٪ من الشبكة. وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، خلص بحث من شركة إصدار الصناديق المتداولة في البورصة “غرايسكيل” إلى أن ميكانيكي الانكماش سيكون بمثابة نعمة لسعر إيثريوم، مما يخلق حلقة ملاحظات إيجابية عن الأسعار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *