العملات الرقمية

مفهوم خزانة تشارلز هوسكينسون على وشك الحصول على أول تجربة عملية في العالم الحقيقي مع “بروجكت كاتاليست”

وزعت IOHK مبلغ ٢٥٠ ألف دولار من كاردانو إلى بروجكت كاتاليست. وسيتم تخصيص هذه الأموال للعديد من المشاريع القائمة على كاردانو التي اقترحها المجتمع. يُعد بروجكت كاتاليست أحد اللبنات الأساسية لعصر فولتاير في كاردانو، والذي من المتوقع أن يجلب الحوكمة اللامركزية للنظام البيئي.

ووفقًا للبيان الصحفي الصادر عن IOHK، من المتوقع أن يتحكم بروجكت كاتاليست في ٧٠ مليون دولار من عملة كاردانو المشفرة في المستقبل. تشارلز هوسكيسون من أشد المؤيدين للخزانات اللامركزية، والتي يعتقد أنها واحدة من أعظم الابتكارات في عصرنا. الفكرة من وراء الخزائن اللامركزية هي جعل المطورين مستقلين عن مؤسسي المشروع أو المديرين التنفيذيين، مع توفير تمويل موثوق لعملهم في نفس الوقت.

ومع الحوكمة اللامركزية، يمكن للمجتمع، من الناحية النظرية، اقتراح مشاريع تنموية ثم تحديد أي منها سيتم تمويله، ومقدار الإطلاق. العديد من مشاريع العملات المشفرة مثل تيزون (XTZ) وزي كاش (ZEC) وديكريد قد نفذت هذه الفكرة بالفعل. يعتقد هوسكينسون بالمثل أن مثل هذه الخزانة يمكن أن توفر حلًا قابلًا للتطبيق لإيثريوم كلاسيك، والتي تم اختراقها مؤخرًا بهجمات ٥١٪.

خلال مرحلة اختبار بروجكت كاتاليست، تم اقتراح مجموعة متنوعة من المشاريع. تضمنت القائمة كل شيء بدءًا من المنازل التي تعمل بالطاقة الشمسية والتي تدعمها بلوكتشين كاردانو إلى المشاريع التي تشجع النساء على دخول مجال بلوكتشين. وهذا الأخير أقرب ما يكون إلى أحد الموضوعات المفضلة لدى هوسكينسون – دراسات النوع الاجتماعي.

 وفقًا لخارطة طريق تطوير المشروع، من المفترض أن يبدأ عصر فولتير بنهاية عام ٢٠٢٠ ؛ يُعد بروجكت كاتاليست نذيرًا لهذا التطور القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!