أخبار البنوك

مشروع ناشئ جديد يهدف لمساعدة البنوك في تتبع أموال الكريبتو غير القانونية

أطلقت شركة CipherTrace المختصة في تحليل معاملات البلوكشين منتجا جديدا يسمى Armada تم تصميمه لمساعدة البنوك في الكشف عن المخاطر المرتبطة بمنصات تداول العملات المشفرة.

تعالج البنوك في الولايات المتحدة دون علم ما يصل إلى ملياري دولار من أموال العملات المشفرة كل عام، حيث تقوم 8 من أصل 10 بنوك بمعالجة أموال غير قانونية وهذا وفقا لشركة CipherTrace التي يقع مقرها في السيليكون فالي.

أطلقت شركة CipherTrace يوم أمس منتجا جديدا مصمما لمساعدة البنوك على مواجهة هذه المشكلة والبقاء في الامتثال لقوانين مكافحة غسيل الأموال.

تم تصميم المنتج الجديد من CipherTrace، الذي أطلق عليه اسم Armada، للكشف عن المخاطر المرتبطة بمزودي الأصول الرقمية الذين يرمز لهم بـ (VASPs) ومساعدة البنوك على تجنب أن تصبح مشاركا غير مقصود في الاحتيال والأنشطة الإجرامية الأخرى.

وفقا للشركة التي تم تمويلها في البداية من قبل وزارة الأمن الداخلية الأمريكية، تستخدم Armada خوارزميات تعلم الآلة والذكاء الصناعي، جنبا إلى جنب مع التقنيات الأخرى، لرصد نشاط الكريبتو، وتحديد أدلة على الأموال غير المشروعة، وتعيين أرقام الحسابات للأسماء المشفرة.

بعدها يتم الكشف عن تدفقات الدفع من وإلى VASP، والتي تشمل منصات تبادل العملات الرقمية، وأجهزة الصراف الآلي للبيتكوين وبعض مستخدمي العملات المشفرة، من خلال ربط أرقام التوجيه والحساب بـ VASPs.

صرح السيد “جون جيفريز” كبير المحللين الماليين في CipherTrace:

تهدف المعلومات التي تم جمعها عن المستخدمين كجزء من KYC إلى ضمان التزام منصات التبادل بجميع متطلبات مكافحة غسيل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب بالإضافة إلى تسليط العقوبات الدولية.

بدون جمع بعض المعلومات عن المستخدمين، لن تكون منصات التداول قادرة على فك رموز ما إذا كان المجرم يستخدم عملاته لغسل الأموال.

سيوفر المنتج الجديد Armada من  CipherTrace بيانات تتعلق بالنشاط المالي على الويب المظلم، بما في ذلك عمليات الاستثمار الاحتيالية وهجمات برامج الفدية، وفقا لـ كاثرين ونيس” مديرة إدارة المنتجات في  CipherTrace، والتي أضافت بالقول:

يُترجم هذا إلى تقييم أكثر دقة وشمول للمخاطر الخاصة بضوابط العملات الرقمية ومزودوها لمكافحة غسيل الأموال وهو ما يمكّن Armada من الإمساك بمؤسسات الخدمات المالية التي قد تحجب طبيعتها الحقيقية من خلال أسماء مختلفة أو حسابات مخفية.

بينما أخبر “جيفريز” أنه في الوقت الحالي، ستعمل البنوك كقاعدة عملاء رئيسية لـ Armada، لأنها تميل إلى تجنب المخاطر مع الأصول الرقمية وتقدم المزيد من خدماتها لصناعة الكريبتو.

توفر CipherTrace حاليا أدوات تحليل البلوكشين لأكثر من 130 عميلا، بما في ذلك بينانس و Galaxy Digital و Rakuten.

arabtopforex.com

للمبتدئين: قبل أن تبدأ الاستثمار في العملات الرقمية – عليك أن تعرف هذه الأساسيات

تعرف على العملات الرقمية المسروقة في عام 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!