اخبار الاقتصاد

مشاركة مجتمعية من بنك التنمية الصناعية لدعم مؤسسة “بهية”

إنطلاقا من إيمان بنك التنمية الصناعية المصرى
بالدور الهام
  للمرأة المصرية المجتمعي والتنموي، وأهمية دعمها ودور مؤسسة بهية الذي يهدف إلى الكشف المُبكر وعلاج سرطان الثدي،
وهى مؤسسة خيرية غير هادفة للربح تعالج بالمجان السيدات اللاتي يعانين من سرطان
الثدي ابتداء من الكشف المُبكر ومروراً بجميع مراحل العلاج من العمليات الجراحية
وعلاج الكيماوي والإشعاعي والنفسي والعلاج الطبيعي والتغذية الأكلينيكية. 

بالاضافة
إلى نشر الوعى الصحي والاهتمام بالمرأة وانطلاقاً من هذا الدور قام بنك التنمية الصناعية
بتوفير عبوات من المستلزمات الطبية والمعقمات لمؤسسة بهية، وإيمانا بدور بنك التنمية
الصناعية في التنمية والمساندة المجتمعية،
 قام ماجد فهمي رئيس مجلس إدارة البنك بالتوجيه  والعمل على دعم مؤسسة “بهية” للاكتشاف المبكر وعلاج
سرطان الثدي بالمجان .

وأضاف ” فهمي ” إن البنك من أكبر
المؤسسات الداعمة الدولة المصرية فى مجال الصحة حيث شارك مؤسسة صناع الخير في العديد
من المبادرات لدعم الغير قادرين ومساندتهم وتزويدهم بالأدوات الصحية والوقاية من أعمال
التعقيم والتطهير للقرى والمدن والدعم الكامل لمنظومة الصحة، جاء ذلك في مسيرة استكمال
خطة الدولة للمحافظة على صحة المواطن المصري  لتخطي أزمة كورونا، كما قمنا بفتح حساب بالبنك لمساندة وتأمين الجيش الأبيض
وتأمين الأطباء والتمريض والعاملين بالمستشفيات خاصة فى المحافظات البعيدة سيتم مدهم
بالمستلزمات والملابس الوقائية لحمايتهم من خطر الإصابة بفيروس كورونا بمشاركة صناع
الخير .

وأوضح فهمي أن التكافل الاجتماعي هو سمة من
سمات المجتمع القوي والمتماسك والذي يترجم بقيام المقتدرين مالياً بتقديم يد العون
والمساعدة للضعفاء من الفقراء والأيتام والمرضى.

وأكد حمدي عزام نائب رئيس مجلس الادارة، أن
البنك يدعم الاهتمام بالمسئولية المجتمعيّة، ومستمر في مساهمته في العديد من المبادرات
الإنسانية التي تأتي انطلاقاً من وعي بنك التنمية الصناعية بمسئوليته المجتمعية ودوره في دعم منظومة الصحة وتنمية المجتمع المصري بكافة السبل والوسائل لمساعدة الأسر المستحقة، لتشجيع كافة فئات المجتمع لنشر قيم التطوع والمسئولية من خلال المشاركة والمساهمة في
دعم المنظومة الصحية ومساعدة الفقراء والمستحقين، وكافة فئات المجتمع للخروج من هذه
الأزمة بسلام.

وأعرب عزام عن سعادته بحجم الجهود التي قام
بها البنك بالتعاون مع مختلف الجهات والتي تعد تأكيدًا لريادة بنك التنمية
الصناعية، والجدير بالذكر أن الاهتمام بتطوير الخدمات الصحية يأتي ضمن أهم أولويات البنك، وهو ما يظهر في المبادرات المجتمعية التي أطلقها أو شارك فيها لدعم وتطوير
منظومة الخدمات الصحية
.

وقالت نجلاء عبدالرحيم رئيس قطاع التسويق
والاتصال المؤسسى والمسئولية المجتمعية بالبنك , ان بنك التنمية الصناعية قام بإطلاق
حملات توعية صحية  للوقاية من الأمراض وفى مقدمتها
أمراض الكلى للموظفين بالبنك وذلك بالتعاون مع الجمعية المصرية لأمراض الكلى ضمن خطة
الدولة للحد من الأمراض المنتشرة بين طبقات المجتمع المصرى مثل أمراض السكر والكبد
وكيفية الوقاية منها من أجل تخفيف اّلام المرضى وحماية الأطباء وأطقم التمريض من مخاطر
فيروس كورونا وغيرها .

وأوضحت عبد الرحيم الإجراءات الاحترازية
التي أتخذها البنك داخلياً من أجل حماية موظفيه وعملائه وهي إلزام العملاء
والموظفين داخل الفروع والمركز الرئيسي بإرتداء الكمامات مع توفير الكمامات و
المُعقمات في جميع أنحاء الفروع وأدوار المركز الرئيسي علاوة على تعميم أكثر من
منشور داخلى توعوي من خلال إدارة الاعلام بالبنك من أجل رفع الوعي بكل المعلوملت
عن الفيروس المُستجد (أسبابه – طرق أنتقالة – كيفية الوقاية – كيفية التعامل في ظروف الحجر الصحي ) بالإضافة إلى إلمام الموظفين بكل ما يُستجد من معلومات عن الفيروس
.

وفي النهاية أعرب المهندس تامر شوقي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة بهية عن خالص شكر المؤسسة وتقديرها لبنك التنمية الصناعية
متمثلاً فى رئيس مجلس إدارة البنك ماجد فهمي لدعم البنك لمستشفى بهية
لما لها من دور رائد في خدمة سيدات مصر في مجال التوعية والكشف المُبكر وعلاج
سرطان الثدي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق