العملات الرقمية

محكمة في باريس تحكم على ألكسندر فينيك بالسجن خمس سنوات

بعد سنوات من المناقشات بشأن تسليم المجرم، حكمت محكمة فرنسية أخيرًا على ألكسندر فينيك بتهمة غسيل الأموال في بيتكوين (BTC).

ووفقًا لتقرير نشرته نوفاي غازيتا يوم ٧ ديسمبر، تم الحكم على فينك بالسجن لمدة خمس سنوات بتهمة “غسل الأموال كجزء من جماعة إجرامية منظمة وتقديم معلومات كاذبة حول مصدر العائدات” بالإضافة إلى غرامة قدرها ١٠٠٠٠٠ يورو (١٢١٠٠٠ دولار).

ووفقًا لبي بي سي، أسقطت المحكمة جزئيًا التهم المتعلقة ببرنامج الفدية المعروف باسم “لوكي”. وفي وقت كتابة المقالة، لم تحدد التقارير عبر الإنترنت إذا ما كانت عقوبة فينيك arabtopforex.comة بدوره الكبير المزعوم في بورصة العملات المشفرة BTC-e التي أغلقت أبوابها الآن.

نفى فينك سابقًا تورطه في BTC-e، مدعيًا أنه كان مجرد موظف. وقال إن راتبه الشهري في BTC-e بلغ ١٠٠٠٠ يورو.

حسبما ما ورد سابقًا، يُزعم أن فينيك هو العقل المدبر وراء مخطط دولي لغسيل الأموال عالج أكثر من ٤ مليارات دولار من تدفقات رأس المال من خلال BTC-e.

وقد تم القبض على فينيك، المعروف بسم “مستر بيتكوين”، لأول مرة في اليونان في يوليو ٢٠١٧ بزعم مشاركته في عمليات BTC-e؛ ومنذ الاعتقال، طلبت عدة جهات قضائية تسليم فينيك، بما في ذلك الولايات المتحدة وروسيا، حيث يحمل فينيك الجنسية. تم تسليم فينيك إلى فرنسا في عام ٢٠١٨ بتهمة الاحتيال وغسل الأموال.

وفي يونيو ٢٠٢٠، ورد أن الشرطة النيوزيلندية استعادت ٩٠ مليون دولار arabtopforex.comة بالقضية المرفوعة ضد فينيك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!