اخبار الاقتصاد

ما الذى يبحث عنه مستثمرو التكنولوجيا فى الصين؟

بعد عامين من الكفاح لجمع الأموال، تشهد الشركات الناشئة الصينية انتعاش اهتمام أصحاب رؤوس الأموال المغامرة مرة أخرى، مع مرور الازدهار فى الولايات المتحدة فوق المحيط الهادئ.
يقول مينج لياو، من شركة «بروسبكت أفينيو كابيتال» (Prospect Avenue Capital)، إن «شتاء رأس المال انتهى والمنافسة على الصفقات أصبحت شرسة، وبالتالى تحتاج لإحضار شىء على الطاولة أكثر من مجرد النقد للدخول فى صفقات الآن».
ارتفع عدد صفقات المشاريع فى الصين بنسبة %56 فى الربع الأول من العام السابق، وهو الربع الرابع على التوالى من النشاط المتزايد. فقد سحبت الشركات الناشئة استثمارات بقيمة 354 مليار رنمينبى «أى 55 مليار دولار»، وفقاً لمزود البيانات «آى تى جوزى» (ITjuzi).
وساعدت الأسواق العامة المزدهرة وتدفقات الأموال الأجنبية فى ارتفاع الصفقات. فعلى سبيل المثال، جنت شركة «تينسنت»، المستثمر الأكثر نشاطاً، بعض المكاسب مع ارتفاع قيمة محفظتها الاستثمارية المدرجة بثلاث مرات فى العام الماضى.
كما جمعت شركات رأس المال المغامر، مثل «جى.جى.فى كابيتال» و»كايمينج فينتشر بارتنرز» و»ماتريكس بارتنرز تشاينا»، كميات كبيرة من الأموال الجديدة، حسبما نقلت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية.
بطريقة ما، يتشابه الاستثمار فى الصين والولايات المتحدة، فكلا السوقين كبيرين بما يكفى لتعزيز إنشاء مجموعات تكنولوجية كبيرة، ويقول المستثمرون الصينيون، إن تقييمات الشركات الناشئة تقارن الآن بنظيراتها الأمريكية.
لكن الاستثمار فى الصين له ميزاته الخاصة أيضاً، فغالباً ما تنشئ كل فكرة جديدة عدداً كبيراً من المقلدين، وحتى هجمات تنافسية من عمالقة التكنولوجيا فى البلاد، كما أن الثقافة واللوائح الحكومية المختلفة تعزز التحديات.
تمتد الاختلافات الثقافية إلى نوع نماذج الأعمال الناجحة.
وعلى عكس الولايات المتحدة التى شهدت تقييمات عالية جدا للشركات التى تبيع البرمجيات كخدمة لصالح المؤسسات الكبيرة، فإن هذا القطاع لم يتطور بعد فى الصين.
وقال شون ليم، من شركة «هوبو إنفيستمنتس»، إن تسجيل العملاء المشتركين قد يكون صعباً على شركات البرمجيات.
وأضاف ليم: «الأفراد هنا لا يربطون مقدار القيمة نفسها بالخدمات غير الملموسة، فهم أكثر استعداداً للدفع مقابل شيء يمكن رؤيته ولمسه».
جدير بالذكر أن أحد شركات برمجيات الذكاء الاصطناعى التى دعمها ليم زادت مبيعاتها من خلال دمج تطبيقاتها البرمجية فى الخوادم التى تبيعها.
تشمل العوامل الأخرى التى أعاقت اعتماد عملية بيع البرمجيات كخدمة تاريخية من البرامج المقرصنة المجانية والعمالة الرخيصة للتعامل مع بعض الوظائف التى يمكن للبرنامج أتمتتها.
على مر التاريخ، جذبت التكنولوجيا الاستهلاكية معظم تمويل رأس المال المغامر وحققت أكبر العوائد، ما قاد القطاعات الساخنة اليوم إلى تحقيق فترات ازدهار وانهيار.
وفى حين أن تقليد الأفكار يحدث فى كل مكان، إلا أنه يمكن أن يكون بحجم مختلف فى الصين.
خلال «حرب الألف جروبون» المشينة فى الصين فى أوائل عام 2010، تقول شركات الأبحاث، إن 1880 شركة ناشئة نسخت نموذج أعمال الشراء الجماعى لشركة جروبون، كما عززت موجة طلبات التوصيل وضع 214 منافس، ودفعت 20 شركة على الأقل نحو مشاركة الدراجات، وأطلق 208 منافسين أعمالاً تؤجر شواحن طاقة محمولة لإعادة شحن الأجهزة الإلكترونية.
فى ظل هذه المنافسة الشرسة، يقول المستثمرون إن التنفيذ والعمل الجاد يمكن أن يتغلبا على عدم احتلال دور المتحرك الأول فى مجال جديد.
يمكن أن تكون سياسة الحكومة مصدراً لعدم اليقين. ففى يناير الماضى، أعلن البنك المركزى الصينى بفخر أنه تصدى لكل مقرض عبر الإنترنت فى البلاد، وذلك فى ختام حملة قضت على موجة من رهانات رأس المال المغامر.
قال جارى ريشيل، الذى أسس «كايمينج فينتشر بارتنرز» منذ 15 عاماً: «عليك دائماً أن تكون على دراية بما يلي: هل هذه الشركة على الجانب الصحيح من سياسة الحكومة الصينية على المدى الطويل؟».
كما أن ريشيل أضاف: «يتعين على رواد الأعمال الصينيين التعامل مع قدر كبير من الغموض».
وعلى الرغم من أن الشركات التى تتبع نهج عملية بيع البرمجيات كخدمة لم تنطلق بعد فى الصين، إلا أن ناثان تشونج، من شركة «إم 31 كابيتال»، يعتقد أن البرمجيات هى المستقبل. كما أنه يجد أن من المفيد مراجعة الاتجاهات الجارية فى الولايات المتحدة.
فى الاجتماع الأسبوعى الأخير، أمضى فريق عمله ساعة فى دراسة كيفية تسارع النمو فى شركة قاعدة البيانات «مونجو دى بى» مع توسع حالات استخدامها وفحص تقييمها.
وقال تشونج: «فى الـ 20 عاماً المقبلة، سوف تحذو الصين حذو الولايات المتحدة فى استخدام البرمجيات لتحسين كفاءة المشاريع. نحن لا نقول إنه سيكون المسار نفسه تماماً مثل الولايات المتحدة، لكنه نقطة مرجعية».

ما مدى فائدة هذا المقال ؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم : 0 / 5. عدد الأصوات : 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المقال.

إخلاء المسؤولية عن المخاطر: لن يكون Arabtopforex.com مسؤول عن أي خسارة أو ضرر ناتج عن الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك الأخبار السوقية والتحليل والتوصيات التداولية وتقييمات وسطاء فوركس. البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الفعلي ولا دقيقة، والتحليلات هي آراء المؤلفين ولا تمثل توصيات Arabtopforex.com أو الكتاب. ينطوي تداول العملات على الهامش على مخاطر عالية ، وهو غير مناسب لجميع المستثمرين. نظرًا لأن خسائر المنتجات ذات الرافعة المالية قادرة على تجاوز الودائع الأولية ووضع رأس المال في خطر. قبل اتخاذ قرار بالتداول في فوركس أو أي أداة مالية أخرى، يجب عليك التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية ومستوى خبرتك ورغبتك في المخاطرة. نحن نعمل بجد لنقدم لك معلومات قيمة عن جميع الوسطاء الذين نقوم بتقييمهم. لتزويدك بهذه الخدمة المجانية، نتلقى رسوم إعلانات من الوسطاء، بما في ذلك بعض من هؤلاء المدرجين ضمن تصنيفاتنا وعلى هذه الصفحة. بينما نبذل قصارى جهدنا لضمان تحديث جميع بياناتنا، فإننا نشجعك على التحقق من معلوماتنا مع الوسيط مباشرةً.

عرب توب فوركس

عرب توب فوركس نختص في تداول الفوركس، والعملات العالمية والعملات الرقمية وتجارة الفوركس نساعدك على تقييم واختيار وسيط الفوركس المرخص والمصرح لتتداول بآمان وثقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.