أخبار البنوك

مؤسسة IOTA تكشف عن الموعد القادم للتحديثات الرئيسية لشبكتها

أعلن “سيرجي بوبوف” الشريك المؤسس لـ IOTA، أول أمس أن المواصفات الرئيسية لتحديث “Coordicide” قد اقتربت من الاكتمال وأنه تم تسليمها إلى قسم التطوير.

أشار المنشور بأن مؤسسة IOTA قدمت خارطة طريقها لطرح النسخة “Chrysalis” والمعروفة أيضا بإسم IOTA 1.5 بينما النسخة 2.0 تحمل تسمية “Coordicide”.

بمعنى أن شبكة IOTA ستمر بالتحديث “Chrysalis” للوصول إلى تحديث “”Coordicide” أو ما يعرف بـ IOTA 2.0

قبل إطلاق “Coordicide”، تهدف النسخة “Chrysalis” إلى الارتقاء بشبكة IOTA إلى مستوى يمكن للشركات من خلاله الاستفادة من تقنية “IOTA Tangle” وتطوير التطبيقات بناء عليها.

ولتحقيق ذلك، تم تطوير إستراتيجية جديدة لتلبية احتياجات الصناعة والشركاء الحاليين.

صرح “جاكوب تشيك”، رئيس قسم التطوير في مؤسسة IOTA بما يلي:

تم تشغيل شبكة IOTA الرئيسية منذ عام 2016، وبالتالي فإن تحديد استراتيجية هندسية جديدة ينطوي على تكييف افتراضاتنا مع ملاحظات الصناعة ومتطلباتها.

كما ينطوي على اتخاذ قرارات صعبة لوقف أو إعادة تعريف بعض المشاريع التي لم تعد مجدية أو ذات صلة.

في صميم هذه الاستراتيجية الجديدة هناك تركيز حصري على التقنيات التي ستشهد اعتمادها في غضون فترة زمنية مدتها سنتان.

تهدف مؤسسة IOTA لاختبار وترقية شبكتها الرئيسية والتقنيات المتعلقة بها وإطلاق هذا الإصدار الجديد من البروتوكول في النصف الثاني من السنة الحالية.

ستقوم النسخة “Chrysalis”بمعظم العمل الكبير المتعلق بتحقيق انتقال أكثر سلاسة بين “Chrysalis” و “Coordicide”.

تماشيا مع هذه الاستراتيجية، ستجلب “Chrysalis” أربع مزايا رئيسية ستسهل اعتماد تقنية “IOTA Tangle” وهي:

  • الانتقال الأبسط إلى “Coordicide”.
  • التحسينات الكبيرة في الأداء وفي شكل قابلية التوسع إلى عدة مئات من المعاملات في الثانية (TPS).
  • تحسين عملية التطوير.
  • تسريع الاستعداد للأعمال التجارية IOTA.

نظرا لتعقيد الترقية والتحديث، سيتم تنفيذ Chrysalis على مرحلتين.

IOTA Chrysalis:

المرحلة الأولى ستكون جاهزة بحلول أوائل يوليو، والمرحلة الثانية بنهاية أكتوبر

في المرحلة الأولى، سيتم تنفيذ اختيار الأطراف المحسنة (URTS)، واختيار المعالم، والنظير التلقائي بحلول أوائل شهر يوليو.

تتطلب هذه المرحلة ترقية جميع العقد.

بعد ذلك، ستحقق شبكة IOTA من أوقات تأكيد المعاملات التي تبلغ حوالي 10 ثوان، وإنتاجية أعلى للبيانات (TPS) وجعلها أعلى وتقدم تحسينات عامة للعقد.

من المتوقع أن يتم إصدار المرحلة الثانية في الشبكة الرئيسية بحلول نهاية أكتوبر وستتضمن طراز UTXO الجديد والمعاملات الذرية والعناوين القابلة لإعادة الاستخدام (Ed25519) وزيادة دعم الأجهزة لجميع الهياكل الرئيسية من خلال المزيد من التشفير القياسي (EdDSA) والميزات الجديدة.

ستتطلب المرحلة 2 لقطة لتمكين مستخدمي المحفظة والتبادل من الهجرة إلى Chrysalis.

سوف يكون للانتقال الكامل عواقب بعيدة المدى على بعض مكونات IOTA.

على سبيل المثال، سيتم إيقاف IRI، برنامج العقدة القياسي السابق لـ IOTA، وستكون IRI v1.8.6 الإصدار الرئيسي الأخير.

بالإضافة إلى ذلك سيتم تقليص تطبيقات المكتبة الخمسة المختلفة (JavaScript و Python و Go و Rust و Java) لتسهيل الصيانة.

نخطط IOTA لتوفير وظائف للغات البرمجة الرئيسية الأخرى من خلال FFI ونقل مكتبة Rust، دون أي انخفاض ملحوظ في الأداء.

ستبقى محفظة Trinity المحفظة الرئيسية.

لكن النواة الجديدة ستكون مكتبة المحفظة المكتوبة بلغة Rust، وهي مكتبة جديدة أخرى تعتمد على Rust  و،Stronghold، وستسمح بالمناولة والتخزين فائق الأمان.

في نهاية المطاف، ستكون “Chrysalis” هي الترقية الأكثر شمولية لـ IOTA حتى الآن، والتي سوف تمهد الطريق لهذه الصناعة، كما خلص “جاكوب تشيك”:

“Chrysalis” هي أكثر سلسلة واعدة من الترقيات التي تم إجراؤها على IOTA حتى الآن.

إنها خطوة رئيسية لاستعداد مؤسستنا، مع زيادة الإنتاجية للمعاملات، واستقرار الشبكة، وسهولة الاستخدام، وتمكين الميزات الجديدة وحالات الاستخدام.

الأسابيع والأشهر القادمة تحمل أوقاتا هي الأكثر إثارة في تاريخ IOTA.

نحن في طريق واضح نحو اعتماد IOTA كتقنية تمكينية لإنترنت الأشياء وما بعدها.

arabtopforex.com

المصدر: بيتكوين العرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!