العملات الرقمية

لوك لابز تطلق أول عطر رقمي، فهل تنبعث منه رائحة التوكنات غير القابلة للإتلاف؟

أطلق لوك لابز، وهو استوديو معاصر للجمال وأسلوب الحياة تأسس في برلين بألمانيا، أول عطر رقمي تم ترميزه في توكن غير قابل للإتلاف (NFT)، مما يوفر دليلًا إضافيًا على استمرار جنون الفن الرقمي في النمو.

 العطر هو نسخة رقمية من عطر سايبر أو دي برفيوم للجنسين، والذي تم إطلاقه في أكتوبر ٢٠٢٠ مع تركيز قوي على الاستدامة البيئية. تم تصميم مقتنيات التوكنات غير القابلة للإتلاف بالتعاون مع الفنان المقيم في مونتريال شون كاروسو.

وقد أوضح لوك لابز أن رائحة عطر سايبر أو دي برفيوم المادي “تم استخلاصها باستخدام التحليل الطيفي للأشعة تحت الحمراء القريبة وتم تمثيلها في القطعة الفنية نفسها في شكل بيانات الطيف”.

وفيما يتعلق بتصميم التوكنات غير القابلة للإتلاف، قال كاروسو إنه مستوحى من العبوة الأصلية لزجاجة العطر المادية. وأوضح قائلًا:

 “بالنسبة إلى التوكن غير القابل للإتلاف، استوحيت الإلهام من العبوة الأصلية وزجاجة عطر سايبر أو دي برفيوم. فقد أردت عرضًا واقعيًا للزجاجة مع ملصق مضاء وبيانات NIR ممثلة في شكل مخطط طيفي ملون، على النقيض من تصميم جيجريسك.”

يتوفر فقط عشرة توكنات غير قابلة للإتلاف للبيع بالمزاد على راريبل. ويأتي كل من الأصول العشرة التي تم سكها مع إصدار مادي لهواة الجمع من سايبر أو دي برفيوم مع ملصق أوليد مطبوع يضيء باللون الأحمر عند الضغط عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *