العملات الرقمية

“لم أقم ببيع أي من عملات بيتكوين الخاصة بي”

اتجه رجل الأعمال الملياردير إيلون ماسك إلى تويتر ليؤكد لمجتمع العملات المشفرة أنه لم يبيع أيًا من مفتنياته الشخصية من بيتكوين، على الرغم من أن شركته تسلا تحقق أرباحًا من مشتريات بيتكوين الأخيرة.

جاءت تعليقات ماسك ردًا على اتهامات من الممثل الكوميدي ديف بورتنوي بأن الرئيس التنفيذي لشركة تسلا قد استفاد من شراء وبيع بيتكوين المصمم هندسيًا من خلال تصريحاته العامة التي تدعم العملة المشفرة.

وقد نفى ماسك مزاعم بورتنوي، وذكر أن “تسلا باعت ١٠٪ من ممتلكاتها بشكل أساسي لإثبات سيولة بيتكوين كبديل للاحتفاظ بالنقد في الميزانية العمومية”، مضيفًا:

“لم أقم ببيع أي من عملات بيتكوين الخاصة بي.”

ووفقًا لما أوردته كوينتيليغراف، باعت شركة تسلا جزءًا من مقتنياتها من بيتكوين في الربع الأول من عام ٢٠٢١، مما أدى إلى تحقيق عائدات صافية قدرها ٢٧٢ مليون دولار.

وفي فبراير من هذا العام، قامت الشركة بتحفيز الاتجاه الصعودي لسوق العملات المشفرة بعد الكشف عن عملية شراء استراتيجية بقيمة ١,٥ مليار دولار من بيتكوين – ما يعادل ٧,٧٪ من إجمالي وضعها النقدي في ذلك الوقت.

خلال نفس الشهر، أعلنت تسلا أيضًا أنها ستبدأ في قبول مدفوعات بيتكوين لسياراتها، مؤكدة أنها ستخزن الأموال في بيتكوين بدلًا من تحويلها إلى نقد.

عادةً ما يتجنب إيلون ماسك الكشف عن مقدار بيتكوين الذي يمتلكه شخصيًا، لكن تغريدة له الأخيرة تشير إلى أنه متردد في بيعها.

في وقت كتابة هذه المقالة، اكتسبت بيتكوين ٣٪ خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية لتتداول عند ٥٣٦٠٠ دولار، وفقًا لكوين غيكو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!