أخبار البنوك

لماذا تختار شركات العملات الرقمية المشفرة مدينة أبوظبي لإقامة أنشطتها ؟

دولة الإمارات العربية المتحدة من أولى الدول العربية بل والعالمية التي أولت اهتماما بالغا بصناعة البلوكشين وأدرجته ضمن خططها التطويرية العامة.

بالنسبة للشركات الناشئة في مجال العملات الرقمية المشفرة والتي تسعى للحصول على طابع الشرعية الذي يأتي مع التنظيم، أصبحت عاصمة الإمارات العربية المتحدة تمثل وجهة مثالية.

أخبر العديد من رواد صناعة الكريبتو بأن أبو ظبي – على وجه التحديد سوق أبوظبي العالمي “ADGM”، المركز المالي الدولي للمدينة – أصبحت ولاية قضائية جذابة لشركات العملات الرقمية الكبيرة والصغيرة منذ أن أدخلت تنظيم الأصول الرقمية في يونيو 2018.

صرح “ريتشارد تنغ” الرئيس التنفيذي لهيئة مراقبة الأسواق الرئيسية في “ADGM”  لـ Coindesk بأن مدينة أبوظبي  تلقت اهتماما كبيرا من رواد صناعة الكريبتو حول العمل كشركة مرخصة في الولاية القضائية.

يقال أن هناك ما يصل إلى سبع أو ثماني شركات تعمل في مجال العملات المشفرة، وعدد مماثل من الشركات، مهتمة بالانتقال إلى أبوظبي.

تتضمن بعض هذه الأسماء “Kraken” التي بدأت بالفعل عملية الترخيص وتعمل مع هيئة “FSRA” لجعل عروضها متوافقة مع القوانين المحلية.

صرح “ديف ريبلي” الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة “Kraken” بأن مدينة أبوظبي جذابة لأنها سوق قوية ومتنامية وحرة وأصبحت  عالمية أكثر فأكثر.

كما أن منصة “Huobi” بصدد إنشاء مكتب في أبوظبي، حيث صرح “سيارا صن” رئيس الأعمال العالمية لشركة “Huobi” بأن الشركة تأمل في أن يكون مقرها الجديد بمثابة القاعدة الإقليمية للشرق الأوسط، وأفاد “صن” بالقول:

إنها سوق رائعة، كما أن اعتماد البلوكشين ينمو بسرعة في المنطقة.

ولم يكشف “صن” عن مدى التقدم في الإجراءات القانونية لشركة “Huobi” في المنطقة.

قال شخص مطلع بأن شركة الريبل لمدفوعات البلوكشين في حوار مع “FSRA”.

باختصار ، يوفر إطار عمل الكريبتو في “ADGM” قائمة كاملة بالمعايير والتوقعات بشأن مكونات السوق المالية الرئيسية، مثل مكافحة غسل الأموال، ونزاهة السوق، وحماية العملاء، والحفظ الآمن للأصول ونماذج الحوكمة، لأي شركة تتطلع للعمل في مجال الصرف أو السمسرة أو الوصاية.

على الرغم من أنه لم يتم منح أي عمل ترخيصا كاملا حتى الآن، إلا أن “كريستوفر فلينوس” المؤسس المشارك لمنصة الكريبتو التي تعمل على شكل “OTC” وشركة حراسة وتخزين الكريبتو “HAYVN”، قد حصلت على موافقة مبدئية من FSRA.

وأخبر “كريستوفر” أن HAYVN قد نظرت في ولايات قضائية أخرى لكنها استقرت في أبو ظبي لأن لوائحها كانت أفضل بكثير من أي منطقة أخرى.

وأضاف “كريستوفر” إنه بينما تتعامل شركته مع العملاء من المؤسسات، وكثير منهم لديهم متطلبات العناية الواجبة الصارمة، فإن الوعاء التنظيمي الأقوى في أبوظبي يعد أفضل للأعمال، وصرح بالقول:

كل ما يهمني هو أن الإطار التنظيمي الذي تعمل فيه HAYVN جيد بما فيه الكفاية بحيث عندما أجلس مع صندوق معاشات تقاعدية في المملكة المتحدة، وأحاول تخصيص نسبة صغيرة من محفظتهم الإجمالية في العملة المشفرة، فإنهم يقدرون HAYVN انه منظم كما لو كنا مؤسسة مالية.

هناك أسباب أخرى أكثر استراتيجية للانتقال إلى أبوظبي، حسب ما أوضحه “تيم آرون” مدير منصة التبادل اللامركزي “DeversiFI” ومحام في لندن، قائلا:

إن النظام [التنظيمي] بأكمله في أبوظبي قد تم رفعه إلى حد كبير عن المملكة المتحدة.

وأضاف بالتوضيح بأن الرئيس التنفيذي لشركة “FSRA” في سنة 2015، كان مديرا لتمويل الشركات في هيئة النقد في سنغافورة (MAS).

ونظرا لأن “FSRA” تستأجر العديد من مسؤوليها من الهيئات التنظيمية المالية في دول أخرى – مثل هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة (FCA) – يرى “آرون” أن لوائح أبو ظبي قد تكون مقدمة لأنظمة الكريبتو المستقبلية في بلدان أخرى.

وصرح آرون بالقول:

إن اللغة والتشريع متماثلان تقريبا، لذا فإن أي شخص على دراية بتنظيم المملكة المتحدة سيجد طريقه حول تنظيم أبوظبي بكل بساطة.

السبب وراء تفكيرنا، وربما تفكير آخرين، في هذا هو أننا قد راقبنا الاحتمال بأنه سيكون هناك تحركا في المستقبل القريب نحو تنظيم سوق العملات الرقمية المشفرة بشكل فوري.

هناك بالطبع، سلطات قضائية أخرى تقدم نوعا من إطار عمل ترخيص للعملات المشفرة مثل دولة “مالطا” و”ليختنشتاين” وتقدم أنظمة للعملات المشفرة، مع دمج سنغافورة للأصول الرقمية تدريجيا في لائحة المدفوعات الحالية الخاصة بها…

لكن جزء من جاذبية أبو ظبي، وفقا للشركات التي تنتقل إلى هناك، هو أن المنطقة تقريبا مثل ناد حصري.

وفقا لـ “Teng” تتم دعوة 5 % فقط من شركات المتقدمين الأوليين للحصول على ترخيص “ADGM” وهي عملية يمكن أن تستغرق ما يصل إلى 14 شهر.

بعض الشركات التي تسعى للحصول على ترخيص في أبو ظبي، مثل “Kraken” أو “Huobi” هم بالفعل شركات عالمية.

لكن العديد، مثل “DeversiFI” و “HAYVN” أصغر حجما ويرون أنهم اجتازوا مثل هذا الفحص الدقيق كتذكرة تمكنهم من تقديم خدماتهم في ولايات قضائية أخرى.

تقوم “HAYVN” بإنشاء مكاتب في لندن وسنغافورة وزيورخ، كفروع لمكتب أبوظبي.

على الرغم من عدم وجود نظام معادل مع المملكة المتحدة، قال “آرون” إن موافقة “FSRA” بنفس المعايير والحماية الصحيحة التي توفرها FCA، من المرجح أن تجعل سلطات المملكة المتحدة أكثر سهولة عندما يحين الوقت للتنظيم هناك.

وتابع آرون:

إن امتلاك منظم ينظر فوق كتفك ويعطي في الأساس ختم الموافقة يمنح العملاء عموما المزيد من الراحة.

ويعتبر ترخيص “ADGM” للشركات بمثابة طمأنة تحتاجها الشركات بشدة.

arabtopforex.com

الإمارات العربية المتحدة تتجه إلى البلوكشين لمكافحة فيروس كورونا

“طيران الإمارات” تدخل عالم البلوكشين عبر شراكتها مع مشروع Loyyal

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!