اخبار الاقتصاد

لماذا‭ ‬لا‭ ‬تستطيع‭ ‬الصين‭ ‬التخلى‭ ‬عن‭ ‬هدف‭ ‬النمو؟

فى‭ ‬ظل‭ ‬المعركة‭ ‬الناشبة‭ ‬بين‭ ‬المؤيدين‭ ‬والمعارضين‭ ‬لنسبة‭ ‬النمو‭ ‬المستهدفة‭ ‬لاقتصاد‭ ‬الصين،‭ ‬ظهر‭ ‬حل‭ ‬وسط‭ ‬وهو‭ ‬هدف‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬المعتاد‭ ‬ليجرى‭ ‬تحقيقه‭ ‬بسهولة‭ ‬أكبر‭.‬

وثمة‭ ‬علاقة‭ ‬متناقضة‭ ‬بين‭ ‬قادة‭ ‬الصين‭ ‬وهدف‭ ‬الناتج‭ ‬المحلى‭ ‬الإجمالى‭ ‬الذى‭ ‬يضعونه‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬تقريبا‭ ‬منذ‭ ‬التسعينيات،‭ ‬والذى‭ ‬يُحتفى‭ ‬به‭ ‬باعتباره‭ ‬المفتاح‭ ‬لتعبئة‭ ‬ملايين‭ ‬الموظفين‭ ‬البيروقراطيين‭ ‬الذين‭ ‬يتنافسون‭ ‬على‭ ‬الترقيات‭ ‬عبر‭ ‬زيادة‭ ‬معدلات‭ ‬النمو‭ ‬فى‭ ‬مقاطعاتهم‭.‬

كما‭ ‬يُلقى‭ ‬باللوم‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬النمو‭ ‬فى‭ ‬الشرور‭ ‬الاجتماعية‭ ‬من‭ ‬التلوث‭ ‬للاستثمار‭ ‬المفرط‭ ‬والإحصاءات‭ ‬المزيفة‭.‬

وذكرت‭ ‬وكالة‭ ‬أنباء “‬بلومبرج”‭ ‬أن‭ ‬حالات‭ ‬عدم‭ ‬اليقين‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬تفشى‭ ‬الوباء‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬تخلى‭ ‬بكين‭ ‬عن‭ ‬الهدف‭ ‬العددى‭ ‬العام‭ ‬الماضى،‭ ‬وكان‭ ‬هناك‭ ‬توقعات‭ ‬بأن‭ ‬يفعل‭ ‬قادة‭ ‬الحزب‭ ‬الشيء‭ ‬نفسه‭ ‬لعام‭ ‬2021،‭ ‬لكن‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬وضع‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الصينى‭ ‬لى‭ ‬كه‭ ‬تشيانغ‭ ‬هدفا‭ ‬لتحقيق‭ ‬نمو‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ %‬6،‭ ‬مع‭ ‬أهداف‭ ‬سنوية‭ ‬على‭ ‬الأرجح‭ ‬حتى‭ ‬عام‭ ‬2025‭ ‬على‭ ‬الأقل‭.‬

كما‭ ‬أدى‭ ‬الوعى‭ ‬المتزايد‭ ‬بالتدمير‭ ‬البيئى‭ ‬الناجم‭ ‬عن‭ ‬السعى‭ ‬الحثيث‭ ‬نحو‭ ‬تحقيق‭ ‬الناتج‭ ‬المحلى‭ ‬الإجمالي‭- ‬وهو‭ ‬مقياس‭ ‬لقيمة‭ ‬السلع‭ ‬والخدمات‭ ‬المنتجة‭ ‬حديثا‭ ‬فى‭ ‬الاقتصاد‭- ‬إلى‭ ‬بدء‭ ‬الحكومة‭ ‬المركزية‭ ‬فى‭ ‬التحذير‭ ‬من‭ ‬الاعتماد‭ ‬المفرط‭ ‬على‭ ‬نهج‭ ‬الهدف‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عقد‭ ‬زمنى‭.‬

وثمة‭ ‬أفكار‭ ‬أخرى‭ ‬كانت‭ ‬تدور‭ ‬فى‭ ‬أذهان‭ ‬المسئولين‭ ‬التنفيذيين،‭ ‬الذين‭ ‬تنافسوا‭ ‬للتغلب‭ ‬على‭ ‬الأهداف‭ ‬الوطنية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬متابعة‭ ‬مشاريع‭ ‬استثمارية‭ ‬غالبا‭ ‬ما‭ ‬تكون‭ ‬مهدرة،‭ ‬ويرجع‭ ‬ذلك‭ ‬جزئيا‭ ‬إلى‭ ‬نظام‭ ‬تقييم‭ ‬الترويج‭ ‬الذى‭ ‬أعطى‭ ‬الأولوية‭ ‬للنمو،‭ ‬وتفاقمت‭ ‬المشكلة‭ ‬بعد‭ ‬الأزمة‭ ‬المالية‭ ‬العالمية،‭ ‬إذ‭ ‬فتحت‭ ‬البنوك‭ ‬أبواب‭ ‬الائتمان‭.‬

وجادل‭ ‬المسئولون‭ ‬المؤثرون،‭ ‬مثل‭ ‬عضو‭ ‬لجنة‭ ‬السياسة‭ ‬النقدية‭ ‬بالبنك‭ ‬المركزى‭ ‬الصينى‭ ‬ما‭ ‬جون،‭ ‬مؤخرا،‭ ‬بالتخلى‭ ‬عن‭ ‬هدف‭ ‬النمو‭ ‬بشكل‭ ‬دائم،‭ ‬كجزء‭ ‬من‭ ‬حملة‭ ‬بكين‭ ‬لخفض‭ ‬مستويات‭ ‬الديون‭ ‬فى‭ ‬الاقتصاد‭.‬

وفى‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه،‭ ‬توقعت‭ ‬بنوك‭ ‬الاستثمار،‭ ‬ومنها‭ ‬‮«جى‭.‬بى‭ ‬مورجان‭ ‬تشيس»‬‭ ‬ و«نومورا‭ ‬هولدينجز‮»‬،‭ ‬أنه‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬هدف‭ ‬للنمو‭ ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬لكن‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬خطاب‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬لى‭ ‬فى‭ ‬المؤتمر‭ ‬الشعبى‭ ‬الوطنى،‭ ‬حدث‭ ‬تراجع‭.‬

فقد‭ ‬أعلن‭ ‬الاقتصاديون‭ ‬الarabtopforex.comون‭ ‬جيدا،‭ ‬أن‭ ‬وضع‭ ‬هدف‭ ‬نمو‭ ‬محدد‭ ‬ضرورى‭ ‬ليصبح‭ ‬مرساة‭ ‬للاقتصاد،‭ ‬مع‭ ‬احتمال‭ ‬أن‭ ‬تصبح‭ ‬السياسة‭ ‬مشوشة‭ ‬بدونه‭.‬

وقال‭ ‬تشانج‭ ‬لى‭ ‬تشون،‭ ‬الباحث‭ ‬فى‭ ‬مؤسسة‭ ‬فكرية‭ ‬تابعة‭ ‬للحكومة‭ ‬المركزية،‭ ‬لوسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬الحكومية،‭ ‬إن‭ ‬جودة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬لا‭ ‬تحظى‭ ‬بالدعم‭ ‬دون‭ ‬وجود‭ ‬وتيرة‭ ‬توسع‭ ‬محددة‭.‬

ويقول‭ ‬أولئك‭ ‬الذين‭ ‬يؤيدون‭ ‬إسقاط‭ ‬هدف‭ ‬النمو،‭ ‬إن‭ ‬الأهداف‭ ‬الأخرى‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تحظى‭ ‬بأولوية،‭ ‬مثل‭ ‬زيادة‭ ‬دخل‭ ‬الأسرة‭ ‬والاستثمار‭ ‬فى‭ ‬التعليم‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬وخفض‭ ‬مستويات‭ ‬الديون‭ ‬أو‭ ‬خفض‭ ‬الانبعاثات‭ ‬الكربونية‭.‬

ورغم‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬إسقاطه،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هدف‭ ‬النمو‭ ‬لهذا‭ ‬العام‭ ‬هو‭ ‬الأقل‭ ‬طموحا‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭ ‬زمنية،‭ ‬ويمكن‭ ‬للصين‭ ‬تحقيقه‭ ‬بسهولة‭ ‬فقط‭ ‬عبر‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬مستويات‭ ‬الناتج‭ ‬الاقتصادى‭ ‬الحالية،‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬الركود‭ ‬الناجم‭ ‬عن‭ ‬الوباء‭ ‬فى‭ ‬النصف‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2020‭.‬

وفى‭ ‬غضون‭ ‬ذلك،‭ ‬توقع‭ ‬خبراء‭ ‬الاقتصاد،‭ ‬فى‭ ‬استطلاع‭ ‬أجرته‭ ‬‮«‬بلومبرج‮»‬،‭ ‬توسعا‭ ‬بنسبة‭ %‬8.4‭ ‬فى‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادى‭ ‬لعام‭ ‬2021‭.‬

وقال‭ ‬لى،‭ ‬إن‭ ‬الهدف‭ ‬الأدنى‭ ‬سيشجع‭ ‬المسئولين‭ ‬على‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬الأهداف‭ ‬طويلة‭ ‬المدى‭ ‬لخلق‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬النمو‭ ‬المستدام‭.‬

وفى‭ ‬مقابلة‭ ‬مع‭ ‬تلفزيون‭ ‬‮«‬بلومبرج‮»‬،‭ ‬قال‭ ‬مايكل‭ ‬بيتيس،‭ ‬الزميل‭ ‬فى‭ ‬مركز‭ ‬كارنيجى‭ ‬تسينجهوا‭ ‬فى‭ ‬بكين‭: ‬‮«‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬رقم‭ ‬أفضل‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ %‬8،‭ ‬الذى‭ ‬إذا‭ ‬تم‭ ‬وضعه‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬كنمو‭ ‬مستهدفا‭ ‬لكان‭ ‬علامة‭ ‬مروعة،‭ ‬أما‭ ‬نسبة‭ %‬6‭ ‬فيمكن‭ ‬إدارتها‭ ‬بنمو‭ ‬عالى‭ ‬الجودة،‭ ‬أى‭ ‬شيء‭ ‬آخر‭ ‬يتطلب‭ ‬زيادة‭ ‬كبيرة‭ ‬فى‭ ‬الاستثمار‭ ‬غير‭ ‬المنتج،‭ ‬وبالطبع‭ ‬الديون‮»‬‭.‬

وللمرة‭ ‬الأولى‭ ‬منذ‭ ‬عقود،‭ ‬تفتقر‭ ‬خطة‭ ‬الصين‭ ‬الخمسية‭ ‬حتى‭ ‬عام‭ ‬2025‭ ‬إلى‭ ‬هدف‭ ‬النمو‭ ‬المتوسط،‭ ‬لكن‭ ‬هناك‭ ‬أهداف‭ ‬سنوية‭ ‬ستُحقق‭.‬

وقال‭ ‬نائب‭ ‬مدير‭ ‬أعلى‭ ‬وكالة‭ ‬تخطيط‭ ‬حكومية‭ ‬فى‭ ‬الصين،‭ ‬هو‭ ‬زوكاى،‭ ‬مؤخرا،‭ ‬إن‭ ‬الناتج‭ ‬المحلى‭ ‬الإجمالى‭ ‬لايزال‭ ‬يعتبر‭ ‬مؤشرا‭ ‬أساسيا،‭ ‬لكن‭ ‬الحكم‭ ‬على‭ ‬الوضع‭ ‬الاقتصادى‭ ‬السنوى‭ ‬أسهل‭ ‬من‭ ‬الحكم‭ ‬على‭ ‬توقعات‭ ‬تدوم‭ ‬لخمسة‭ ‬أعوام‭.‬

ويعكس‭ ‬الاحتفاظ‭ ‬بالهدف‭ ‬جزئيا،‭ ‬مدى‭ ‬صعوبة‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬بديل‭ ‬لتقييم‭ ‬أداء‭ ‬ملايين‭ ‬المسئولين‭ ‬المحليين‭ ‬فى‭ ‬الصين،‭ ‬فقد‭ ‬خضعت‭ ‬المقاييس‭ ‬التى‭ ‬تجمع‭ ‬بين‭ ‬الأهداف‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والبيئية‭ ‬لاختبارات‭ ‬محلية‭ ‬لكنها‭ ‬فشلت‭ ‬فى‭ ‬تجاوزها‭.‬

وغالبا‭ ‬ما‭ ‬يُقترح‭ ‬هدف‭ ‬بديل،‭ ‬وهو‭ ‬البطالة،‭ ‬الذى‭ ‬لا‭ ‬يُقاس‭ ‬بشكل‭ ‬موثوق‭ ‬به‭ ‬فى‭ ‬الصين‭ ‬ويمكن‭ ‬للمسئولين‭ ‬المحليين‭ ‬التلاعب‭ ‬به‭ ‬عبر‭ ‬إصدار‭ ‬أوامر‭ ‬للشركات‭ ‬الحكومية‭ ‬بإضافة‭ ‬موظفين‭ ‬إلى‭ ‬كشوف‭ ‬الرواتب‭ ‬دون‭ ‬دفع‭ ‬أجورهم‭.‬

وبشكل‭ ‬عام،‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬بالإمكان‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬هدف‭ ‬الناتج‭ ‬المحلى‭ ‬الإجمالى‭ ‬بالكامل،‭ ‬فيمكن‭ ‬خفض‭ ‬مستوى‭ ‬التركيز‭ ‬عليه،‭ ‬فقد‭ ‬كانت‭ ‬هذه‭ ‬هى‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬المتبعة‭ ‬منذ‭ ‬تولى‭ ‬الرئيس‭ ‬الصينى‭ ‬شى‭ ‬جين‭ ‬بينج‭ ‬قيادة‭ ‬الحزب‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬2012‭.‬

وفى‭ ‬العام‭ ‬التالى،‭ ‬حذرت‭ ‬إدارة‭ ‬التنظيم‭ ‬القوية‭ ‬للحزب‭ ‬الشيوعى‭ ‬من‭ ‬الاعتماد‭ ‬البسيط‭ ‬على‭ ‬نمو‭ ‬الناتج‭ ‬المحلى‭ ‬الإجمالى‭ ‬لتقييم‭ ‬المسئولين،‭ ‬ومنذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬تراجعت‭ ‬الإشارات‭ ‬إلى‭ ‬الناتج‭ ‬المحلى‭ ‬الإجمالى‭ ‬فى‭ ‬الصحف‭ ‬الرسمية‭ ‬للحزب‭.‬

وارتفع‭ ‬عدد‭ ‬المقاطعات‭ ‬التى‭ ‬فشلت‭ ‬مرارا‭ ‬وتكرارا‭ ‬فى‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬النمو‭ ‬الوطنى‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬تولى‭ ‬شى‭ ‬جين‭ ‬بينج‭ ‬مقاليد‭ ‬الحكم،‭ ‬مع‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬عواقب‭ ‬سياسية‭ ‬واضحة‭ ‬على‭ ‬قياداتها،‭ ‬بحسب‭ ‬هوزى‭ ‬سونج،‭ ‬الزميل‭ ‬الباحث‭ ‬فى‭ ‬معهد‭ ‬بولسون‭ ‬البحثى‭ ‬الأمريكى‭.‬

بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬عدلت‭ ‬المقاطعات‭ ‬الصينية‭ ‬أيضا‭ ‬أهدافها‭ ‬الخاصة‭ ‬بالناتج‭ ‬المحلى‭ ‬الإجمالى،‭ ‬والتى‭ ‬كانت‭ ‬دائما‭ ‬أعلى‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬الهدف‭ ‬الوطنى‭.‬

وبعد‭ ‬عقود‭ ‬من‭ ‬الزمن،‭ ‬فإن‭ ‬استهداف‭ ‬معدل‭ ‬النمو‭ ‬أصبح‭ ‬مقيدا‭ ‬بشكل‭ ‬جزئى،‭ ‬فالكل‭ ‬أصبح‭ ‬يكرهه،‭ ‬لكن‭ ‬الجميع‭ ‬يفهمه‭.‬

The post لماذا‭ ‬لا‭ ‬تستطيع‭ ‬الصين‭ ‬التخلى‭ ‬عن‭ ‬هدف‭ ‬النمو؟ appeared first on Economy Plus.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!