العملات الرقمية

لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية تحاول الوصول إلى بيانات المستخدمين الخاصة بشركات التكنولوجيا الكبيرة

تقوم لجنة التجارة الفيدرالية بالولايات المتحدة بمساءلة شركات التكنولوجيا العملاقة وراء وسائل التواصل الاجتماعي عن ممارسات بيانات المستخدمين الخاصة بهم.

ففي ١١ ديسمبر، نشرت لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) طلبات لتقارير خاصة من شركات وسائط اجتماعية لم تذكر اسمها. والهدف المعلن للجنة من التقارير هو:

“تجميع البيانات المتعلقة بسياسات وإجراءات وممارسات الخصوصية لمقدمي خدمات التواصل الاجتماعي وبث الفيديو، بما في ذلك الطريقة ولصورة التي يقومون بها بجمع واستخدام وتخزين والكشف عن معلومات حول المستخدمين وأجهزتهم.”

ومع ذلك، لم تتضمن الطلبات الأولية أسماء الشركات المعنية. يوم الاثنين، أعلنت لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) أن الأوامر كانت تستهدف العديد من المشتبه بهم المعتادين: أمازون والشركة الأم لتيك توك “بايت دانس” وديسكورد وفيسبوك (وبشكل منفصل، شركة واتساب الفرعية) وريديت وسناب شات وتويتر ويوتيوب

صوتت اللجنة بأربعة أصوات مقابل صوت واحد لصالح إصدار هذه الأوامر، بينما اعترض المفوض الوحيد نواه فيليبس. وكان النقد الرئيسي لفيليبس هو نطاق الطلبات: “المشكلة الأكبر هي أن أوامر ٦(ب) الصادرة اليوم تغطي ببساطة عددًا كبيرًا جدًا من الموضوعات مما يجعلها من المحتمل أن تؤدي إلى إنتاج معلومات قابلة للمقارنة وقابلة للاستخدام”.

تسمح المادة ٦(ب) من قانون لجنة التجارة الفيدرالية بمذكرات الاستدعاء مع عدم إنفاذ، وبالتالي فإن أخبار هذه الأوامر الأخيرة لا تعني بالضرورة أن منصات وسائل التواصل الاجتماعي هذه ستشهد أي إجراء قانوني. ومع ذلك، كانت شركات التكنولوجيا الكبرى في مرمى نيران إنفاذ أوامر لجنة التجارة الفيدرالية. حث رفعت اللجنة دعوى ضد فيسبوك الأسبوع الماضي، على الرغم من أن ممثل اللجنة نفى أي علاقة بين الإجراءين في رسالة بريد إلكتروني إلى كوينتيليغراف.

 كذلك تعرضت الشركات المدرجة لإجراءات قانونية أخرى أيضًا، حيث دافع الرؤساء التنفيذيون لتويتر وفيسبوك عن أنفسهم أمام الكونغرس عدة مرات هذا العام، وحاول الرئيس ترامب إقناع بايت دانس ببيع تيك توك لشركة أمريكية. وقد أشار كوينتيليغراف إلى أن هذه كلها قد تكون أخبارًا جيدة للبدائل اللامركزية.

 سيكون أمام الشركات ٤٥ يومًا للرد على طلب لجنة التجارة الفيدرالية. وقال ممثل عن لجنة التجارة الفيدرالية لكوينتيليغراف إن هذه الردود لن يتم نشرها للعامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!