أخبار البنوك

كيف ستساهم تقنية البلوكشين في الحياة ما بعد فيروس كورونا ؟

شهدت شركات الكريبتو و البلوكشين، سواء الكبيرة أو الصعيرة، أوقاتا صعبة بعد انهيار سعر عملة البيتكوين من أعلى مستوياتها على الإطلاق في ديسمبر 2017.

ومنذ ذلك الحين، دعى رواد الصناعة إلى أن تقنية البلوكشين يمكن أن تساعد في حل المشكلات التي يتعرض لها المستخدمون في البلدان النامية حيث يتم تحديث التحويلات المالية بشكل أسرع.

كما  يمكن أن تساعد في حل أزمة أدت إلى انهيار الأنظمة الاقتصادية والصحية والاجتماعية.

من المتوقع أن يكون عالم ما بعد فيروس كورونا مختلفا تماما مع البلوكشين الذي يتسم بكونه أكثر أمان وتقنيته الأكثر قوة والتي يمكن أن تضمن العمل كالمعتاد حتى أثناء الأزمات.

قال السيد “نيكولاس جويريتو” الرئيس التنفيذي لشركة بلوكشين استراليا أمس في مقال رأي على منصة LinkedIn أن تقنية البلوكشين يمكن أن تساعد في هذا العالم الجديد.

وقال:

كان من المتوقع منذ فترة طويلة أن يغير اقتصاد المؤسسات الناشئة اقتصادنا ومجتمعنا نحو الأفضل.

وفي حالة الطوارئ مثل انتشار فيروس كورونا، يجب علينا تسريع هذه الجهود حتى نتمكن من التعافي بسرعة أكبر ونكون أكثر مرونة في المستقبل.

كيف يمكن أن يساعد البلوكشين مستقبلا؟

أضاف “جويريتو” بأن البلوكشين يمكن أن يساعد بسرعة في التحقق من الهويات وبيانات الاعتماد.

على سبيل المثال، قال إنه يمكن أن يساعد في ضمان حق الأشخاص الذين لديهم أوراق اعتماد طبية يريدون دخول مناطق معينة.

ويمكنه أيضا التحقق مما إذا كان الأشخاص قد تم اختبارهم والتحقق منهم.

وفسر بأنه يمكن أن يتحقق حتى من أن شخصا اشترى بالفعل عبوة من ورق المرحاض هذا الأسبوع ويحتاج فقط إلى الانتظار بعض الوقت قبل شراء أخرى.

وبمجرد انتهاء أسوأ أزمة، يمكن توسيع قدرة التحقق من الاعتماد هذه للمساعدة على حركة اليد العاملة، والعمل الافتراضي، فضلا عن متطلبات العمل في أوقات الأزمة.

وصرح بالقول:

أنظمتنا الحالية ليست مصممة بشكل جيد للعمل الافتراضي وتفتقر إلى قابلية التشغيل البيني.

لقد اضطررت مؤخرا لحضور فرع البنك من أجل تسجيل توقيع مادي يسمح للزميل بالوصول إلى تطبيقنا المصرفي عبر الإنترنت.

ما كان مزعجا منذ شهر أصبح تهديدا محتملا للصحة.

هناك فرصة رئيسية أخرى حيث نرى تحولا إلى عمل أكثر شمولا من المنزل وهي القدرة على التحقق ومشاركة السلطات المفوضة التي نمارسها نيابة عن أصحاب العمل لدينا.

سجلات غير قابلة للتغيير:

أخيرا، اقترح “جويريتو” أنه قد يكون هناك تحول إلى العقود القائمة على البلوكشين، وسوف تعزز سلاسل التوريد.

في الأشهر الأخيرة، اتفق العديد من الأشخاص حول تقنية البلوكشين بأن القوة الرئيسية التي تتمتع بها كانت صعوبة التلاعب بالسجلات.

قالت “كارين كوهين” من شركة بلوكشين استراليا للمصدر العام الماضي:

هناك بعض البلدان حيث يمكنك شراء قطعة أرض ويمكن تغيير السجل أو تغييره بواسطة طرف ثالث ولا يمكنك أبدا إثبات ملكيتك لتلك الأرض.

باستخدام تقنية البلوكشين، يتم تسجيل المعاملة والتحقق منها في مواقع متعددة، لذلك لا يمكن لطرف واحد ببساطة تغيير السجل الأصلي.

وعلق “أنجوس كيك” رئيس العمليات في “AgUnity” حزل استخدام تقنية البلوكشين بالقول:

لا أحد يريد أن يُخدع، إنه شعور بشري طبيعي.

arabtopforex.com

الحكومة الهولندية تستخدم تقنية البلوكشين في مكافحة فيروس كورونا … تعرف على كيف ذلك؟

بعد أزمة كورونا … مستثمرو التيليجرام مستعدون لاسترداد استثماراتهم في أقرب وقت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!