العملات الرقمية

فيلم ون كوين بطولة كيت وينسلت سيصدر قريبًا

على الرغم من أن مخطط ون كوين الاحتيالي يشق طريقه عبر المحاكم، فإن فيلمًا عنه قيد التطوير الآن مع نجمة فيلم تايتانيك كيت وينسلت.

 فحسبما ذكر ديدلاين، وقعت كيت وينسلت على بطولة وإنتاج فيلم فيك!، وهو فيلم يستند إلى كتاب غير منشور لجين ماك آدم ودوغلاس طومسون. وستكون ماك آدم، ضحية مخطط ون كوين، منتجة في الفيلم.

 والفيلم من تأليف وإخراج سكوت زي. بيرنز، الذي أخرج ذا ريبورت، وهي دراما سياسية تستند إلى تقرير وكالة المخابرات المركزية عن التعذيب بعد ١١ سبتمبر، وكتب فيلم “كونتيجن” لعام ٢٠١١، والذي قامت أيضًا ببطولته كيت وينسلت.

 تأسست ون كوين في عام ٢٠١٤ من قبل روجا إغناتوفا في بلغاريا. وحسبما ذكر كوينتيليغراف سابقًا، اتبعت ون كوين الهيكل النموذجي لمخطط تسويق متعدد المستويات، ولكن مع تطور يتعلق بالعملة المشفرة. حيث وعدت ون كوين أن تكون عملة بيتكوين التالية على الرغم من أنها لم تكن مدعومة من قبل بلوكتشين أو شبكة. وعلى الرغم من التحذيرات العديدة من المطلعين على صناعة العملات المشفرة والوكالات الحكومية، استمرت ون كوين في الانتشار، مما أدى إلى تعزيز عقلية “طرف مقابل الآخر”.

 وقد قالت ماك آدم، التي أنشأت مجموعة دعم لضحايا ون كوين، لكوينتيليغراف إنها استثمرت وأصدقاؤها وعائلتها وخسرت أكثر من ٢٥٠ ألف يورو (٢٩٨٨٠٠ دولار) قبل أن تعلم أن خادمها ليس بلوكتشين ولا يمكنه إنشاء عملة مشفرة.

 تم اتهام إغناتوفا بالاحتيال الإلكتروني والاحتيال في الأوراق المالية وغسيل الأموال يوم ٧ مايو، لكنها لم تتم رؤيتها منذ عام ٢٠١٧. كما تم اتهام شقيقها كونستانتين إغناتوفا، المسؤول التنفيذي في ون كوين، بنفس الشيء في مارس. وقد وافق منذ ذلك الحين على الشهادة ضد أخته. رفع المستثمرون دعوى قضائية ضد ون كوين بتهمة الاحتيال بزعم خسائر تصل إلى ٥ مليارات دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!