العملات الرقمية

فيتاليك يقوم بإلقاء العديد من العملات القائمة على الميم للأعمال الخيرية

توقفت موجة الارتفاع لعملات ميم الكلب في مخططات العملات المشفرة بشكل مفاجئ يوم ١٢ مايو حيث شهدت غالبية التوكنات القائمة على الميم التي حظت بزخم سابقًا بما في ذلك شيبا إينو (SHIB) و دوجيلون مارس (ELON) انخفاض أسعارها بأكثر من ٤٠٪ مع ظهور مؤسس إيثريوم (ETH) المشارك فيتاليك بوتيرين باعتباره الجاني الرئيسي وراء عمليات البيع.

تُظهر البيانات من أسواق كوينتيليغراف وتريدينغ فيو أن سعر SHIB قد انخفض بنسبة ٤٠٪ ويتم تداول العملة الآن بالقرب من ٠,٠٠٠٠٢ دولار بينما انخفض سعر أكيتا إينو (AKITA) بنسبة ٥٠٪ وانهيار ELON بنسبة ٩٠٪.

 مخطط زوج SHIB/USDT مقابل ELON/USDT مقابل AKITA/USDT على مدى ٤ ساعات. المصدر: تريدينغ فيو

لاحظ عدد من نقاد العملات المشفرة الملتزمين تحركات كبيرة قادمة من محفظة بوترين في ساعات التداول الأولى يوم الأربعاء، مع ظهور أحد أهم التطورات عندما قام الشريك المؤسس لشبكة إيثريوم بإزالة السيولة من تجمع سيولة SHIB على يونيسواب وبدأ بيع التوكنات.

مع تقدم الصباح، لوحظ أن المحافظ المملوكة لبوترين تقوم بالعديد من عمليات المقايضة وتحويلات التوكنات التي أدت إلى تفريغ أسعار المجموعة التي تحمل طابع الكلاب وأدت أيضًا إلى ارتفاع الرسوم على شبكة إيثريوم حيث سارع المتداولون إلى تأمين الأرباح.

في حين أن بعض المتداولين الذين قاموا مؤخرًا بتجميع التوكنات من المحتمل أن يكونوا معترضين على اختيار بوترين للبيع، أشاد مجتمع العملات المشفرة الأوسع بهذه الخطوة حيث أدت الضجة الأخيرة المحيطة بالعملات التي تحمل طابع الكلاب إلى ارتفاع تكاليف المعاملات على شبكة إيثريوم هذا الأسبوع.

 متوسط ​​سعر غاز إيثريوم بالغيوي. المصدر: إيثرسكان

من المحتمل أيضًا أن يواجه بوترين ردود فعل أقل من المبيعات نظرًا لحقيقة أنه بدلًا من قيام مطور مجهول بالبيع والهروب حسبما يشتهر به مجال العملات المشفرة، تم التبرع بأموال من مبيعات التوكن القائم على الميم إلى جمعيات خيرية مختلفة بما في ذلك غيتكوين وغيف ويل وصندوق إنديا كوفيد ريليف.

تُعبّر وجهات النظر والآراء الواردة هنا عن رأي مؤلفها فحسب ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر موقع “كوينتيليغراف”. تنطوي كل خطوة للاستثمار والتداول على المخاطر، وينبغي عليك إجراء أبحاثك الخاصة عند اتخاذ أي قرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *