العملات الرقمية

فيتاليك يجادل بأن إثبات الحصة هو “حل” لمشاكل إيثريوم البيئية

في مؤتمر عُقد أمس، جادل المؤسس المشارك لشركة إيثريوم والرئيس الصوري غير الرسمي “فيتاليك بوترين” بأن انتقال إيثريوم القادم إلى آلية إجماع إثبات الحصة هو “حل” لاستهلاك الطاقة المتفشي في شبكة بلوكتشين والذي أثار حفيظة النقاد مؤخرًا.

ففي مقابلة في مؤتمر StartmeupHK الافتراضي الذي استضافته هونغ كونغ، قال بوتيرين إنه في حين أن إثبات الحصة “لا يزال في مهده وأقل اختبارًا للمعركة” من نموذج إثبات العمل الحالي لشركة إيثريوم، فإنه يمكن في النهاية تقليل استهلاك الطاقة في السلسلة بما يزيد عن ١٠٠٠٠ مرة.

تأتي التعليقات وسط فترة من الانتقادات المتفشية لتكنولوجيا بلوكتشين لتأثيرها البيئي – بما في ذلك من بعض المؤيدين السابقين. أجرى مؤسس تسلا “إيلون ماسك” مؤخرًا تغييرًا فيما يتعلق بقبول شركة السيارات لمدفوعات بيتكوين، قائلًا إنه لا يمكنه تشجيع استخدام الوقود الأحفوري عبر تعدين بيتكوين. في موضوعات أخرى، دعا أيضًا دوجكوين إلى زيادة كفاءته عبر العديد من المقاييس الرئيسية.

استجاب بوتيرين مباشرةً لهذه التعليقات حول قابلية التوسع في منشور مدونة على موقعه على الويب، موضحًا المشكلات المتعلقة بمحاولة التوسع ببساطة عن طريق تعديل المعلمات حول حجم الكتل.

في وقتٍ سابق من الشهر، جادل بوترين أيضًا بأن استخدام بيتكوين المستمر لإثبات العمل يعني أن السلسلة، التي تعد حاليًا الأكبر في العالم، ستتخلف في النهاية عن الركب حيث يطالب المستخدمون بشكل متزايد بخيارات أكثر كفاءة في استخدام الطاقة وصديقة للبيئة – وهي ظاهرة يقول إنها تجعل من “الممكن” أن تتفوق إيثريوم في النهاية على بيتكوين وتصبح أكبر الأصول الرقمية.

في النهاية، يبدو أن بوتيرين يتفق مع النقاد فيما يتعلق بالحاجة إلى بلوكتشين لاعتماد نماذج أحدث وأكثر كفاءة – خاصة مع نمو السلسلة في الحجم وأن تصبح شبكة حسابية يعتمد عليها على نطاق واسع.

“هذا الشيء الذي نبنيه لم يعد مجرد لعبة بعد الآن. إنه جزء مهم من حقبة جديدة.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!