العملات الرقمية

غراف فاونديشن تساعد شركة تطوير بنية تحتية للبروتوكول بمنحة قدرها ٦٠ مليون دولار

قام غراف فاونديشن، وهو برنامج المنح الذي يقف وراء بروتوكول فهرسة إيثريوم (ETH)، بمساعدة ستريمينغ فاست لزيادة تطوير ما يسمى بالإنترنت اللامركزي، مما قد يمهد الطريق لمزيد من حالات الاستخدام الواقعية للويب ٣.٠.

وستزود ستريمينغ فاست ذا غراف بمنصة البنية التحتية ومنتجات IP الأساسية وواجهات برمجة التطبيقات، بالإضافة إلى الوصول إلى المطورين الأساسيين والموارد البشرية الأخرى، حسبما أعلنت الشركتان يوم الخميس. بالإضافة إلى تلقي المنحة البالغة ٦٠ مليون دولار، ستصبح ستريمينغ فاست جزءًا من النظام البيئي لذا غراف ومكونًا أساسيًا في خطط البنية التحتية طويلة الأجل.

على الرغم من أن ذا غراف قد اشترى جزءًا من عنوان IP الخاص بستريمينغ فاست، إلا أن هذه الأخيرة ستحتفظ بملكية علامته التجارية وموظفيها، كما ورد في البيان.

وقد أوضحت إيفا بيلين، مديرة ذا غراف فاونديشن، طبيعة الشراكة قائلة:

“سيتعاون فريق ستريمينغ فاست مع مجتمع ذا غراف للمضي قدمًا، ليصبح أداء الاستعلام ذا أهمية متزايدة للمطورين والمستخدمين النهائيين. لقد كان ذا غراف دائمًا مشرفًا على اللامركزية، ويمثل تمويل فريق تطوير أساسي آخر دليلًا إضافيًا على التزامنا بمستقبل لامركزي”.

أطلقت ذا غراف شبكتها الرئيسية في ديسمبر ٢٠٢٠ وسط الكثير من الضجة. وقد ارتفع  GRT، وهو التوكن الأصلي للمنصة، بشكل مكافئ في أول شهرين له، وبلغ ذروته في النهاية عند سعر ٢,٨٨ دولار في فبراير. يتم تداول GRT حاليًا حول ٧٥٪ دون أعلى مستوى له على الإطلاق.

من حيث إجمالي الاستفسارات، سجلت ذا غراف نموًا كبيرًا منذ يونيو ٢٠٢٠. حيث عالجت الخدمة المستضافة للبروتوكول ٢٠ مليار استفسار في أبريل من هذا العام، بزيادة من مليار استفسار فقط عن العام السابق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *