أخبار البنوك

عشر دول تتوجة نحو تنظيم نشاط العملات الرقمية المشفرة بالرغم من الأزمة العالمية

انتشر فيروس كورونا في جميع مناطق العالم متسببا في أزمة مالية عالمية، بالرغم من ذلك أصدرت 10 دول على الأقل إعلانات بشأن تنظيم العملات المشفرة منذ الجولة التنظيمية الأخيرة.

هذه الدول تشمل اليابان وماليزيا وسنغافورة والصين وإسبانيا وألمانيا والهند والفلبين والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

اللوائح التنظيمية تؤثر بشكل مباشر على منصات تبادل العملات المشفرة والشركات والأفراد:

يمر العالم بأزمة مع تصاعد عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا مما تسبب في اضطراب اقتصادي في العديد من الدول.

أعلن صندوق النقد الدولي عن ركود عالمي، مشيرا إلى أن 80 دولة على الأقل طلبت المساعدة، ومع ذلك ومنذ الجولة التنظيمية الأخيرة، أصدر عدد من البلدان إعلانات تتعلق بلوائح العملات الرقمية الخاصة بها.

خلال الأسبوع الماضي، وافقت دولتان على منصات تبادل للعملات المشفرة جديدة، حيث وافقت اليابان على منصة تبادل العملات المشفرة رقم 23، بينما حذت ماليزيا حذوها ووافقت بالكامل على عدة منصات تداول العملات الرقمية حتى مع تمديد البلد لحالة الحجر الصحي.

منحت سلطة النقد في سنغافورة إعفاء مؤقت من الحصول على ترخيص لعدد من شركات العملات المشفرة بموجب قانون خدمات الدفع الجديد، من بين الشركات المستفيدة من فترة السماح التي تبلغ ستة أشهر:

بينانس و كوين بايس و Gemini و Bitstamp و Luno و Upbit و Wirex.

في إسبانيا، بدأت مصلحة الضرائب في إرسال إشعارات إلى 66000 حامل للعملات المشفرة، يمثل هذا الرقم زيادة هائلة من 14700 خطاب ضريبي أرسلته الوكالة إلى مالكي العملات المشفرة العام الماضي. سيتم إرسال رسائل الضرائب حتى نهاية يونيو.

تقدم أنظمة الكريبتو حول العالم:

في ألمانيا، نشرت هيئة الإشراف المالي الفيدرالية (BaFin) إرشادات باللغة الإنجليزية في 30 مارس بشأن كيفية تقديم الشركات طلبا للحصول على تفويضها لتقديم خدمة حراسة العملات المشفرة، بدأ سريان لوائح تنظيم سوق الكريبتو في أوائل يناير وكان أمام الشركات حتى 31 مارس لتقديم طلبها في تشغيل خدمات حراسة الكريبتو، ولديهم الآن حتى 30 نوفمبر لتقديم طلبهم الكامل.

تعمل الهند أيضا على تنظيم العملات المشفرة على الرغم من حقيقة أن هناك مشروع قانون يسعى إلى حظر جميع العملات المشفرة بشكل قاطع باستثناء تلك الصادرة من الدولة، وبحسب ما ورد تناقش الحكومة الأمر مع البنك المركزي.

حذر عدد من البلدان مخططات الاستثمار في العملات المشفرة، في الفلبين أصدرت لجنة الأوراق المالية والبورصات هناك العديد من التحذيرات، بما في ذلك تحذير بشأن البيتكوين.

شاركت الولايات المتحدة أيضا في العديد من الحالات المتعلقة بالعملات المشفرة.

على سبيل المثال، اتهمت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية مؤخرا شخصين بتهمة التحايل على مئات المستثمرين بعملة احتيالية مشفرة، تشارك اللجنة أيضا في معركة مستمرة ضد التيليجرام.

دولة أخرى ترغب في إصدار تحذيرات بشأن العملات المشفرة هي الصين، حيث نشرت الجمعية الوطنية لتمويل الإنترنت (NIFA) -وهي منظمة ذاتية التنظيم أسسها بنك الشعب الصيني (PBOC)- إشعارا يوم الخميس بشأن المخاطر المرتبطة بالعملات الرقمية.

حذرت الجمعية على وجه التحديد من الكميات الزائفة في منصات تداول العملات الرقمية المشفرة، وأفادت التقارير أن بنك الشعب الصيني قد أكمل التطوير الأساسي للعملة الرقمية للبنك المركزي في البلاد، وهو الآن بصدد صياغة تشريع لتداولها.

ختاما بدأت كوريا الجنوبية أيضا برنامجا تجريبيا لعملتها الرقمية الوطنية، حيث أعلن البنك المركزي في البلاد عن إطلاق هذا البرنامج التجريبي يوم أمس الاثنين 6 أبريل، سيتم إعداد النظام واختباره على مدار العام، جاء هذا الإعلان بعد موافقة الحكومة الكورية على مشروع القانون لتنظيم العملات المشفرة.

arabtopforex.com

الهيئة المالية التنظيمية في بريطانيا تتهم منصة BITMEX بالعمل بشكل غير قانوني

رئيس البنك المركزي الصيني السابق: تفشي فيروس كورونا يمكن أن يسرع في إصدار العملة الرقمية في الصين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!