العملات الرقمية

صندوق غوغنهايم الجديد إقد يسعى لى التعرض لعملة بيتكوين، حسب وثيقة مقدمة إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات

تقدمت شركة الاستثمار العالمية “غوغنهايم إنفستمنتس” بطلب إلى هيئة الأوراق المالية والبورصة بالولايات المتحدة للحصول على صندوق جديد قد يسعى إلى التعرض لعملة بيتكوين (BTC).

ووفقًا لإيداع يوم الثلاثاء، سيكون صندوق غوغنهايم أكتيف ألوكيشن الجديد عبارة عن صندوق استثمار إداري متنوع ومغلق قد يسعى إلى التعرض للاستثمار في العملات المشفرة مثل بيتكوين من خلال أدوات المشتقات التي يتم تسويتها نقدًا. وتشمل هذه الأدوات العقود الآجلة المتداولة في البورصة، وأدوات الاستثمار التي تعرض التعرض لبيتكوين بالإضافة إلى العملات المشفرة الأخرى من خلال الاستثمارات المباشرة أو التعرض غير المباشر مثل عقود المشتقات، حسبما تشير الوثيقة المقدمة.

وقد ذكرت الشركة أن تعرض الصندوق للعملات المشفرة يمكن أن يؤدي إلى خسائر فادحة للصندوق، مستشهدة بعدد من المخاطر الarabtopforex.comة بالصناعة:

“العملة المشفرة هي ابتكار تكنولوجي جديد ذو تاريخ محدود؛ وهو أحد الأصول المضاربة بدرجة كبيرة وقد تحد الإجراءات أو السياسات التنظيمية المستقبلية، ربما إلى حد سلبي مادي، من قيمة الاستثمار غير المباشر للصندوق في العملات المشفرة والقدرة على تبادل العملة المشفرة أو استخدامها للمدفوعات”.

ووفقًا للوثيقة، سيكون سكوت ماينرد كبير مسؤولي الاستثمار في غوغنهايم مسؤولًا عن الإدارة اليومية لمحفظة الصندوق جنبًا إلى جنب مع مساعدة رئيس قسم المعلومات آن بوكوالتر والش، والمدير الإداري ستيف براون، والمدير آدم بلوخ.

يُعرف ماينرد بموقفه المختلط إلى حدٍ ما من العملات المشفرة وبيتكوين، حيث أشار المدير التنفيذي إلى سوق العملات المشفرة باسم “توليب مانيا” بعد أن غرقت بيتكوين إلى ما يقرب من ٣٠٠٠٠ دولار يوم ١٩ مايو. وعلى الرغم من مقارنة صناعة العملات المشفرة بالفقاعة المالية، لا يزال ماينرد متفائلًا على بيتكوين على المدى الطويل، حيث توقع في وقت سابق من هذا العام أن بيتكوين يمكن أن تصل إلى ٦٠٠٠٠٠ دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *