سكان واترلو يخسرون ٤٣٠ ألف دولار بسبب عمليات الاحتيال على العملات المشفرة هذا العام

واترلو، أونتاريو هي أول مدينة كندية تصدر تحذيرًا عامًا بعد أن تم خداع ٧٨ شخصًا من قبل محتالي العملات المشفرة في عام ٢٠٢٠.

ووفقًا لغلوبال نيوز، فقد سكان ووترلو أكثر من ٤٣٠٠٠٠ دولار حتى الآن هذا العام، مع ٢٩ من ٧٨ ضحية في يوليو وحده.

 وحسبما ورد سابقًا، كان المحتالون ينتحلون صفة المسؤولين الحكوميين، ويطلبون من الضحايا إيداع الأموال في أجهزة الصراف الآلي المختلفة لبيتكوين (BTC) تحت تهديد التداعيات القانونية.

 حيث أخبر المحتالون أحد السكان أنه تم فتح أكثر من ٢٥ حسابًا مصرفيًا باسمه، ثم تم استخدامها لغسل الأموال. ومن ثم تم توجيهه لإيداع ما يزيد عن ١٠٠٠٠ دولار كندي في ماكينات صرف بيتكوين مختلفة لحل تحذير قانوني مزيف يتعلق بالادعاءات المفترضة.

شجع العدد المتزايد من الحالات دائرة شرطة واترلو الإقليمية على إطلاق حملة “توعية بالاحتيال” في محاولة لمنع الناس من الوقوع ضحية لعمليات الاحتيال هذه.

أصدر مركز مكافحة الاحتيال الكندي أيضًا أرقامًا تتعلق بعمليات الاحتيال الهاتفية المتعلقة ببيتكوين، والتي تؤكد على ما يبدو نتائج السلطات. ففي الأشهر السبعة الأولى من عام ٢٠٢٠، تلقى المركز ٢٣٦٥٥ تقريرًا عن محتالين يتصلون بالضحايا للمطالبة بمدفوعات بيتكوين.

وأوضح جيف طومسون، كبير محللي الاستخبارات في شرطة الخيالة الكندية الملكية، لغلوبال نيوز:

“لقد شهدنا انخفاضًا في هذه المكالمات حتى أبريل ومايو، ولكن مع عودة الأمور عبر الإنترنت، شهدنا زيادة كبيرة في مكالمات الاحتيال”.

ومع ذلك، أوضح أنه ليس كل الأشخاص الذين أبلغوا عن مثل هذه المكالمات الاحتيالية قد خسروا أموالًا. وقد منعت السلطات البعض من التعامل مع المحتالين، على الرغم من عدم تقديم أي أرقام تتعلق بالوقاية.

وأضاف طومسون أيضًا أن هيئة الإذاعة والتلفزيون والاتصالات الكندية تعمل على تتبع المكالمات التي يقوم بها المحتالون.

عن عرب توب فوركس

شاهد أيضاً

إدانة مالك بورصة بلغارية بتهمة الاحتيال في المزاد العلني

أُدين روسين إيوسيفوف، وهو مواطن بلغاري يبلغ من العمر ٥٣ عامًا ومالك بورصة العملات المشفرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!