العملات الرقمية

سشركة كراكن تعلن عن تكامل شبكة البرق المسرّعة في عام ٢٠٢١

أعلنت كراكن، وهي بورصة العملات المشفرة الرئيسية في الولايات المتحدة، يوم الأربعاء أنها ستدمج شبكة البرق المسرّعة لبيتكوين في عام ٢٠٢١. وأكدت كراكن أن التكامل سيؤدي إلى تحسينات كبيرة في السرعة والرسوم، مدعية أن شبكة البرق المسرّعة تسمح لبيتكوين (BTC) “بمعالجة ملايين من المعاملات في الثانية”.

في حديثه إلى كوينتيليغراف، كشف بيير روشارد، كبير محللي بيتكوين الاستراتيجيين في شركة كراكن، أن شبكة البرق المسرّعة سيتم دمجها أولًا في عمليات السحب خلال النصف الأول من عام ٢٠٢١، مما يؤدي إلى خفض رسوم التحويل من حوالي ١٠ دولارات لكل معاملة إلى حوالي بنس واحد – وهو ما يكفي فقط لمنع المعاملات غير المرغوب فيها – والسماح بعمليات سحب “فورية”.

وأشار روشارد إلى أن وظيفة الإيداع ستتبع بعد ذلك. في حين أن الإيداعات مجانية بالفعل على كراكن، فإن الدمج سيسمح أيضًا بتصفية الودائع على الفور – مما يعني أن المتداولين لن يضطروا إلى الانتظار لمدة ٣٠ دقيقة تقريبًا المطلوبة حاليًا للحصول على ثلاثة تأكيدات في بلوكتشين بيتكوين. وأوضح قائلًا:

“نعتقد حقًا أن هذا سيفيد المتداولين الذين يقدرون السرعة في الكثير من الاستراتيجيات التي يستخدمونها.”

ولتسهيل الاندماج، أكد روشارد أن شركة كراكن قد التزمت بتعيين فريق جديد يركز بشكل خاص على شبكة البرق المسرّعة، ودعوة الأطراف المهتمة للتقدم لشغل الوظائف.

شبكة البرق المسرّعة عبارة عن بروتوكول من الطبقة الثانية لبيتكوين تم إصداره في مارس ٢٠١٨ عقب تنشيط الشبكة لفصل توقيعات المعاملات في العام السابق.

ويسعى البروتوكول إلى تقليل عدد المعاملات المخزنة على بلوكتشين باستخدام “قنوات الدفع” للعقد الذكي لتسهيل المعاملات بين المستخدمين الفرديين. ويمكن بث الأرصدة النهائية إلى بلوكتشين بيتكوين للتسوية.

ووفقًا لديفاي بالس، فإن القيمة الإجمالية المحصورة في شبكة البرق المسرّعة تندفع حاليًا إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق عند حوالي ٢١ مليون دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!