العملات الرقمية

رينجرز بروتوكول في الصين يجمع ٦٣ مليون دولار عبر جولة أسهم خاصة

جمع بروتوكول رينجرز الذي أعيد تسميته حديثًا ٦٣ مليون دولار عبر الأسهم الخاصة لتوسيع بروتوكول بلوكتشين عالي الأداء، مما يشير إلى أن مؤسسة بلوكتشين الصينية في ازدياد على الرغم من الحظر الشامل على تداول العملات الرقمية في البلاد.

يصف بروتوكول رينجرز الموجود في شنغهاي نفسه بأنه مزود “للبنية التحتية لتقنية بلوكتشين للعوالم الافتراضية”، والتي تسمح لرجال الأعمال والمبدعين بالبناء فوق المنصة في بيئة بدون أذونات. يشتمل بروتوكول رينجرز على بروتوكول متعدد السلاسل، ومنصة توكنات غير قابلة للإتلاف، ونظام إيثريوم فيرتشوال ماشين.

شاركت قائمة رائعة من صناديق الاستثمار في جولة الاستثمار، بما في ذلك بانتيرا كابيتال وهوبي فنتشرز بلوكتشين فند وفريموورك فنتشرز وألاميدا ريسرش وإيه يو ٢١ كابيتال وهاش كي كابيتال وسيفن إكس فنتشرز وسي إن زي وسبارك ديجيتال كابيتال وإنكيوبا ألفا هولدينغز وكونسينسس لاب، من بين الآخرين. وتقف هذه الشركات الاستثمارية وراء بعض أكبر الزيادات في العملات المشفرة.

تضمنت ترقية البروتوكول التي صاحبت إعادة تسمية العلامة التجارية أيضًا منصة توكنات غير قابلة للإتلاف جديدة. إذ يعتقد الفريق الذي يقف وراء بروتوكول رينجرز أن “سوق التوكنات غير القابلة للإتلاف سينفجر قريبًا.” تعتقد شركة ميكس مارفل، وهي حاضنة أنشأها بروتوكول رينجرز بروتوكول، أن سوق التوكنات غير القابلة للإتلاف سيتسع نطاقه ليشمل “التعاون البشري على نطاق واسع”. وحسبما أفاد كوينتيليغراف، من المتوقع أن يتضاعف سوق التوكنات غير القابلة للإتلاف بحلول أكتوبر مع استمرار نمو الطلب على المقتنيات الرقمية.

وتخطط الشركة لإنشاء العديد من المنظمات المجتمعية في المستقبل القريب، بما في ذلك مؤسسة إدارة النظام البيئي ومجتمع المطورين وتحالف الاستثمار الرائد. وقالت الشركة إن هذه المجتمعات ستدعم “بيئة عادلة ومفتوحة للمطورين الرواد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!