العملات الرقمية

رئيس هيئة تداول السلع الآجلة يقر بأن اللوائح التنظيمية يجب أن تواكب الابتكار

في حديثه في قمة إل إيه بلوكتشين الرقمية، قال رئيس هيئة تداول السلع الآجلة، هيث تاربرت، إن اللوائح الأمريكية متخلفة عن العملات المشفرة وبلوكتشين.

حيث قال تاربرت للمحاور أنتوني بومبليانو يوم ٧ أكتوبر كجزء من حدث حول دور الأوراق المالية الرقمية في سوق المشتقات: “سأكون أول من يتفق معك على أنه من غير المرجح أن يأتي الابتكار من الحكومة”. وأوضح تاربرت أن القطاع الخاص غالبًا ما يقود الابتكار، حيث يتولى المنظمون مهمة الإشراف على مثل هذه التطورات. وأضاف:

“أرى أن دوري كمنظم لا يتضمن الابتكار كثيرًا، لكننا نريد أن نكون مبتكرين، ولكن ليس بالضرورة أن نبتكر للمجتمع، لكن علينا مواكبة الأمر.”

منذ ولادة صناعة العملات المشفرة وبلوكتشين منذ ما يقرب من ١١ عامًا، فشل التنظيم الأمريكي بشكل عام في مواكبة القطاع سريع التطور، وغالبًا ما يستخدم نهجًا ثقيلًا. وتعتبر عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية بمثابة أحد الأمثلة، حيث ظهرت على الساحة طوال عام ٢٠١٧. واستجابة لذلك، جاءت الهيئات التنظيمية في مواجهة هذه الطريقة الجديدة لجمع الأموال. نتيجة لذلك، انقرضت مبيعات التوكنات الآن.

كذلك تُعد XRP من ريبل، والتي كانت واحدة من أفضل أصول العملات المشفرة منذ ٢٠١٣ وفقًا لتصنيفات لقطة تاريخية من كوين ماركت كاب، مثالًا آخر. شهدت XRP دعوى قضائية في وقت سابق من عام ٢٠٢٠ تدعي أن الأصل هو أوراق مالية – وهو حكم كان يجب توضيحه منذ سنوات.

 تتعلق العديد من مشكلات النمو التنظيمية التي تظهر في مجال العملات المشفرة بهيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC)، على الرغم من أن التنظيم ككل يحتاج إلى بعض اللحاق بالركب.

تولى تاربرت دوره كرئيس هيئة تداول السلع الآجلة (CFTC) في يوليو ٢٠١٩، وانضم إلى المشهد وسط تقدم تكنولوجي كبير بعد إغلاق السوق في عام ٢٠٠٨. وأوضح تاربرت أنها “كانت فرصة جيدة لنا لإعادة النظر في مهمتنا”. حيث وضعت الهيئة بيان مهمة محدث. وقال تاربرت نقلًا عن بيان المهمة إن هيئة تداول السلع الآجلة ترغب في “تعزيز نزاهة ومرونة وحيوية أسواق المشتقات الأمريكية من خلال التنظيم السليم”.

ومع ذلك، يبدو المشهد الحالي مخالفًا لهذه الرغبة المعلنة في تحقيق الابتكار. لا يزال المتدولون الأمريكيون يواجهون صعوبة في ذلك لأن العديد من بورصات العملات المشفرة تحظر المشاركين الأمريكيين، خوفًا من المشهد التنظيمي الصارم في البلاد. وتعتبر بورصة مشتقات العملات المشفرة “بيتميكس” واحدة من أحدث الأمثلة على هذه العواقب ذات الصلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!