العملات الرقمية

رئيس السلفادور يريد للقائمين بتعدين للعملات المشفرة العمل بالطاقة البركانية

لا تزال خطط نايب بوكيلي للعملات المشفرة في السلفادور قيد التنفيذ، حيث يدعو الرئيس الآن إلى قيام شركة للطاقة الحرارية الأرضية بإتاحة بعض التسهيلات للقائمين بتعدين بيتكوين.

ففي تغريدة يوم الأربعاء من بوكيلي، قال الرئيس إنه سيوجه تعليمات إلى ماينو غيل، رئيس شركة الكهرباء المملوكة للدولة لا جيو، لتسهيل تعدين بيتكوين (BTC) “مع انبعاثات رخيصة جدًا ونظيفة بنسبة ١٠٠٪ ومتجددة بنسبة ١٠٠٪ وخالية من انبعاثات الطاقة “من براكين البلاد. تدير الشركة المحطتين الوحيدتين لتوليد الطاقة الحرارية الأرضية في السلفادور ومقرهما في منطقتي أهواشابان وبيرلين، مع خطط معلنة لبناء منشآت جديدة في سان فيسينتي وتشيناميكا.

يأتي أكثر من نصف الطاقة في البلاد من الطاقة المتجددة، مع القدرة المركبة للطاقة الحرارية الأرضية – السلفادور هي موطن لـ ٢٣ بركانًا نشطًا – بأكثر من ٢٠٠ ميغاواط. ومع ذلك، تشير التقارير إلى أن إمكانات الطاقة الحرارية الأرضية في السلفادور أقرب إلى ٦٤٤ ميغاواط، مما يعني أن لا جيو تستغل حاليًا ما يقرب من ٣١٪ من توليد الطاقة المتاح. ووفقًا لبيانات مؤشر كامبريدج لاستهلاك الكهرباء من بيتكوين، تستخدم بيتكوين أكثر من ١١٦,٧ تيراواط/ ساعة من الكهرباء سنويًا.

يأتي حل التعدين في منتصف قائمة طويلة من الإجراءات المؤيدة للعملات المشفرة التي اتخذها بوكلي خلال الأيام العديدة الماضية. في مؤتمر بيتكوين ٢٠٢١ في ميامي نهاية الأسبوع الماضي، أخبر رئيس السلفادور الحاضرين عبر رسالة مسجلة أنه سيقدم مشروع قانون لجعل بيتكوين مناقصة قانونية في البلاد – وهو اقتراح تم تمريره بأغلبية ساحقة في الجمعية التشريعية للبلاد في وقتٍ سابق اليوم.

في وقت كتابة المقالة، كان سعر بيتكوين ٣٦٠٢١ دولارًا، بعد أن ارتفع بأكثر من ١٠٪ خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!