العملات الرقمية

دي جي خالد وفلويد مايويذريواجهان السجن لمدة عام الآن بعد ترويجهما لطح ألي لعملة رقمية في ٢٠١٧

أصدرت محكمة في مانهاتن حكما بالسجن لمدة عام ويوم على مشغل شركة الاستثمار المشفرة الاحتيالية سنترا تك.

ففي إعلان صدر يوم الثلاثاء عن وزارة العدل، نجح روبرت فاركاس في الحصول على استثمار بقيمة ٢٥ مليون دولار خلال عملية الطرح الأولي للعملة الرقمية عام ٢٠١٧. اشتهر الطرح الأولي للعملة بالترويج له من الملاكم فلويد مايويذر والموسيقي دي جي خالد، وكلاهما واجه مشكلة قانونية لعدم الكشف عن أنهما قد تم الدفع لهما مقابل مشاركتهما.

بالإضافة إلى موافقات المشاهير، تضمن مخطط فاركاس أكاذيب حول ترخيص سنترا تك كشركة خدمات مالية في ٣٨ ولاية، بالإضافة إلى شراكات مع فيزا وماستركاد. وبالنظر إلى الطبيعة الوقحة للعملية، كان المدعون يتطلعون إلى إصدر أقصى حكم على فاركاس. وبالتالي، فإن حكم اليوم أخف مما كان متوقعًا، حيث يمثل عام واحد ويوم، وهو الحد الأدنى لفاركاس ليُعتبر مجرمًا.

كذلك أقر المؤسسان المشاركان سهراب شارما وريموند تراباني بأنهما مذنبان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!