العملات الرقمية

دعوى جماعية تدعي أن الشركة التي استحوذت عليها فيزا كانت “تتجسس على بيانات” فينمو وكاش آب وغيرها الكثير

في ٢٥ يونيو، تم رفع دعوى جماعية جديدة في كاليفورنيا ضد شركة بلايد الناشئة التي تم شراؤها من قبل فيزا مقابل ٥,٣ مليارات دولار في وقت سابق من هذا العام. حيث يدعي المدعون أن بلايد انتهكت الخصوصية وحماية البيانات من خلال تجميع وتحويل المعاملات المالية لملايين المستخدمين.

وتدعي الشكوى أن الشركة جمعت هذه البيانات من خلال “التجسس على بيانات” فينمو وسترايب وكاش آب التابع لسكوير وروبن هود. وتدعي أن بلايد كانت تعرف:

“كل دولار تقوم بإيداعه أو سحبه، وكل دولار تدفعه لبطاقتك الائتمانية، وكل دولار تضعه للتقاعد، في غضون ساعات بعد إجراء المعاملة. تخيل أن هذا يشمل كل كتاب أو تذكرة فيلم أو وجبة تشتريها، وكل فاتورة تدفعها للطبيب أو المستشفى، وكل دفعة تقوم بها (أو تفوتها) للرهن العقاري أو أي قرض طلاب أو فاتورة بطاقة ائتمان”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق