أخبار البنوك

خسارة 8.5 مليون من عملات الريبل XRP جراء عمليات احتيال في عام واحد

الإحتيال شائع بشكل كبير في سوق العملات الرقمية المشفرة، حيث يوجد العديد من المترصدين الذين ينتظرون اللحظة المناسبة للإنقضاض على الضحايا والتسبب في خسارتهم لأموالهم، وخاصة فئة المبتدئين الذين نستمر في تذكيرهم في بيتكوين العرب بضرورة التعلم جيدا والصبر على ذلك قبل الدخول بأموال حقيقية.

كشف أحد المواقع التي تختص في جمع البيانات وتتبع عمليات الاحتيال عن مقدار XRP الذي تمكن المحتالون من الوصول إليه والمقدر بحوالي 8.5 مليون وحدة XRP أي ما يعادل أكثر من 1.6 مليون دولار.

فقدان ما يقرب من 9 مليون في أقل من عامين:

كشف الموقع المشار إليه أعلاه يوم أول أمس على تويتر أن حاملي XRP أرسلوا أكثر من ستة مليون في عام 2019 وحده.

وحتى الآن، مرت أربعة أشهر فقط من عام 2020، ولا يزال مستخدمو XRP مستمرون في فقدان ما يقرب من 3 مليون أخرى بسبب عمليات الاحتيال.

يكشف موقع xrplorer أن مستخدمي XRP يسحبون العملات ويرسلونها إلى العناوين التي تنتمي إلى عناوين عمليات الاحتيال بهدف الحصول على الهبة.

ثم يتخلص المحتالون بسرعة من الأموال في مختلف المنصات الرئيسية، مثل منصة “كوين بيس” ومنصة بينانس بل إن منصة بينانس تعتبر الأكثر شعبية في هذا العام والعام الماضي على حد سواء في التخلص من عملات XRP المحصل عليها عن طريق الإحتيال.

كشف فريق xrplorer بما يلي:

وفقا لبياناتنا، فإن حسابات XRP المرتبطة بعمليات الاحتيال المتعلقة بالحصول على الهبات هذه تمتلك ما لا يقل عن 5.9 مليون XRP مع العديد من الأموال التي يتم غسلها كل يوم من خلال منصات التبادل وخدمات المبادلة.

عمليات “الايردروب” الأكثر شيوعا في عمليات الاحتيال:

بالطبع، يعد xrplorer مصدرا جديدا نسبيا للبيانات، ولم يتم التأكد من موثوقيته بشكل كامل حتى الآن، لكنه يوفر نظرة معينة على المشكلة المستمرة، والتي تدور حول حيل الهبات المزيفة و عمليات الايردروب المجانية.

إن عمليات الاحتيال ليست جديدة، لكنها أصبحت أكثر احترافية، إحدى عمليات الاحتيال الكبرى التي تصدرت عناوين الأخبار مؤخرا تضمنت قناة وهمية على “يوتيوب”، من المفترض أن القناة تنتمي إلى السيد “براد جارلينجهاوس” الرئيس التنفيذي لشركة الريبل.

يحتوي الفيديو على “جارلينجهاوس” الحقيقي، لكن الرابط في الوصف والذي يحمل عملية “ايردروب”، حيث عرض الإسقاط الجوي 50 من XRP لأولئك الذين أرسلوا جزءا من العملة أولا.

من المثير للاهتمام، أن “يوتيوب” الذي كان سريعا في حظر محتوى الكريبتو في أواخر عام 2019، استغرق وقتا طويلا عندما كان من المفترض أن يزيل الخدعة الحقيقية بشكل أسرع.

في الوقت الذي اختفى فيه الفيديو، شاهده أكثر من 14000 شخص، وكان لدى القناة 342000 مشترك.

هذه ليست حادثة معزولة، حيث تظهر عمليات خداع مماثلة طوال الوقت، لذلك يجب على مستخدمي الكريبتو أن يظلوا حذرين دوما.

arabtopforex.com

مكتب (FBI) يحذر من أربع أساليب احتيالية بالكريبتو في زمن كورونا … تعرف عليها

كيف تتعرف على المشاريع الاحتيالية في عالم العملات الرقمية؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!