العملات الرقمية

جيه بي مورغان تشيس تسوي دعوى قضائية بشأن بطاقة ائتمان عملات مشفرة مقابل ٢,٥ مليون دولار

قامت شركة جي بي مورغان تشيس المصرفية العملاقة بتسوية دعوى قضائية من عام ٢٠١٨ مؤخرًا، مع إجمالي دفع ٢,٥ مليون دولار – نتيجة الرسوم غير الواضحة التي تم فرضها عند استخدام بطاقات الائتمان لشراء العملات المشفرة.

 وتفصل وثيقة محكمة بتاريخ ٢٦ مايو:

“تشير المحكمة إلى أن المدعى عليه بنك جي بي مورغان تشيس، والمشر إليه فيما يلي باسم بنك تشيس أمريكا (“تشيس” أو”المدعى عليه”) قد وافق على تقديم مبلغ تسوية نقدية بقيمة إجمالية تبلغ ٢٥٠٠٠٠٠ دولار أمريكي نقدًا.”

الدعوى القضائية نشأت بسبب عدم الوضوح

 في يناير ٢٠١٨، غيرت جي بي مورغان تشيس بهدوء شروط الاستخدام حول بطاقات الائتمان الخاصة بها عند التعامل في عمليات شراء أصول العملات المشفرة، وفشلت في تنبيه العملاء حتى ١٠ أيام بعد سريان التغييرات. ويُزعم أن الشروط تفرض على المستخدمين نفس الرسوم مثل أنشطة السلفة النقدية.

 وقد بدأ الإجراء القانوني في وقت لاحق من عام ٢٠١٨، حيث شهد تقديم برادي تاكر وريان هيلتون وستانتون سميث لاتهامات ضد الكيان المصرفي.

حيث قالت رويترز في موجز بتاريخ ٢٧ مايو ٢٠٢٠:

“قال المدعون في اقتراح تم تقديمه يوم الثلاثاء في محكمة مانهاتن الفيدرالية إن التسوية ستؤدي إلى حصول أعضاء الدعوى الجماعية على حوالي ٩٥٪ من الرسوم التي قالوا إنهم تكبدوها بشكل غير قانوني. 

تسوية أخبار مارس في مايو

طلب الإجراء القانوني للمدعين تعويضًا عن الرسوم المفروضة بشكل خادع، بالإضافة إلى مليون دولار عن الأضرار، مع نافذة مدتها ٧٥ يومًا لتقديم تفاصيل التسوية، حسبما أفيد في مقال لكوينتيليغراف في مارس ٢٠٢٠. 

وتمت الحركة دون معارضة، طبقًا لوثيقة محكمة بتاريخ ٢٦ مايو.

حيث أشارت رويترز في البيان إلى أن “جي بي مورغان لن تعترف بارتكاب مخالفات كجزء من الصفقة.”

  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!