اخبار الاقتصاد

تونس.. إقرار ميزانية 2021 بعجز 2.5 مليار دولار

وسيبلغ إنفاق الحكومة التونسية 41 مليار دينار، فيما يُتوقّع أن تصل الإيرادات إلى نحو 33 مليار دينار، بحسب نص القانون المنشور على الصفحة الرسمية لمجلس النواب، والذي نقلت عنه وكالة “فرانس برس”.

وشهدت مراجعة مشروع القانون التي بدأت في نهاية نوفمبر توترات سياسية قوية، ثم أُقرّ مشروع القانون في نهاية المطاف ليل الأربعاء الخميس بموافقة 110 من أصل 217 نائبا في البرلمان.

وهذه الميزانية المبنية على أساس سعر النفط عند 45 دولارًا للبرميل، حدّدت هدف نمو بنسبة 4% لعام 2021، بعد انخفاض تاريخي في إجمالي الناتج المحلي بنسبة 7% متوقع هذا العام، بسبب الأزمة الarabtopforex.comة بجائحة كوفيد-19.

ولا تشمل موازنة 2021 على تعيينات في الخدمة العامة، إلا في قطاعي الأمن والصحة وفق “فرانس برس”.

وانتقد البنك المركزي التونسي العجز الكبير في 2020 (14% من إجمالي الناتج المحلي) واللجوء المبالغ فيه إلى التمويل الخارجي في قانون الموازنة التكميلي.

وانتهى برنامج التمويل التابع لصندوق النقد الدولي الممتد لأربعة أعوام في الربيع، ولا يوجد برنامج آخر في الأفق لتمويل موازنة تونس التي اعتمدت بشكل كبير على المقرضين الدوليين في الأعوام الأخيرة.

وخلال عرض الميزانية على البرلمان في 28 نوفمبر، قال رئيس الحكومة، هشام المشيشي، إن هذه الميزانية تقدّم بالأرقام صورة عن نتائج السياسات “غير الناجحة” الناتجة عن سنوات عدة من عدم الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي والسياسي.

 

ما مدى فائدة هذا المقال ؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم : 0 / 5. عدد الأصوات : 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المقال.

إخلاء المسؤولية عن المخاطر: على الرغم من أن التداول المدعوم يمكن أن يكون مربحًا ، إلا أنه يرتبط بمخاطرة كبيرة بفقدان استثمارك. سوف تزيد المخاطر عند التداول على شركات الهامش. يجب على المتداولين أن يفرضوا العناية الواجبة وأن يكونوا حذرين عند اتخاذ قرارات التداول الخاصة بهم. تقع على عاتق المتدوال وحده مسؤولية تعلم واكتساب المعرفة والخبرة المطلوبة لاستخدام منصة التداول وأي شيء سيكون مطلوبًا للتداول بشكل صحيح.

عرب توب فوركس

عرب توب فوركس نختص في تداول الفوركس، والعملات العالمية والعملات الرقمية وتجارة الفوركس نساعدك على تقييم واختيار وسيط الفوركس المرخص والمصرح لتتداول بآمان وثقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *