أخبار البنوك

تعرف على خمس طرق احتيالية منتشرة في عالم الكريبتو

منذ أن أطلق البيتكوين وفتح سوق جديد يتمثل في سوق العملات الرقمية المشفرة ظهرت العديد من القصص التي تتناول حياة أشخاص تحولوا في ظرف وجيز لأغنياء.

وبحكم ما تتصف به العملات الرقمية المشفرة من مجهولية في المعاملات والتمويه على هوية أصحابها جعلها قبلة للمحتالين الذين استغلوا قصص ناجح وغنى بعض الأفراد متخذين منهم فخا يصطادوا ويفترسوا به فئة المبتدئين، خاصة وأن التنظيمات والقوانين الحكومية مازالت غير سارية في العديد من المناطق المختلفة.

صرح السيد “آشيش اغاروال” مؤسس “Bitbuddy” وهي شركة ناشئة في سوق البيتكوين:

الحكومات نفسها لديها الكثير من التعقيد في تنظيم البيتكوين ولكن يمكنهم تنظيم منصات التداول ومقدمي خدمات الكريبتو الآخرين.

فيما يتعلق بعمليات الاحتيال في البيتكوين، يجب على المرء دائما البقاء بعيدا عن أي نوع من المخططات المربحة.

قبل منح أي أموال إلى موقع ويب أو تطبيق جوال، تعرف على الشركة والمؤسسين قبل ذلك، استعد لهم وتحقق من هويتهم.

وأضاف السيد أغاروال:

لا تقع أبدا ضحية لخطط التعدين المربحة، لأن الكثير منها احتيالي.

يوجد أكثر من 5000 عملة رقمية حول العالم، 99٪ منها عمليات احتيال، ومازالت هذه العملات تصطاد ضحاياها لأن الناس يقولون إن البيتكوين غال جدا دعنا نستثمر في بعض العملات الرقمية الرخيصة.

بالإضافة إلى تنبيه “أشيش أغاروال” نضيف من جهتنا في بيتكوين العرب ونعرف بخمس طرق احتيالية شائعة بكثرة في سوق الكريبتو للحذر منها، والمتمثلة فيما يلي:

1- منصات تداول وهمية:

تمثل منصات التداول المزيفة للبيتكوين تهديدا حقيقيا!

في عام 2017، كانت هناك منصة تداول في كوريا الجنوبية تعمل تحت اسم “BitKRK” في حين أنها تبدو شرعية وقدمت نفسها كجزء من مجتمع تداول العملات الرقمية، لكنها خدعت المستثمرين والمشترين بملايين الدولارات قبل أن يتم اعتراضها من قبل السلطات المالية الكورية الجنوبية.

وهناك عدة قصص مشابهة لهذه المنصة وعليه يجب تجنب منصات التداول المغمورة أو التي لديها تغذية راجعة سلبية من مستخدميها، ولمعرفة ذلك يمكن زيارة المنتديات والمواقع التي يعرض فيها المستخدمون تجاربهم مع منصات التداول.

2- عملات مشفرة أقل مصداقية:

بعد النجاح والطلب المرتفع للبيتكوين، انتشرت العديد من العملات الرقمية الجديدة في جميع أنحاء العالم.

من الصعب بما بكان الإحاطة بجميع العملات (أكثر من 5000 عملة) ومراقبة صحة كل واحدة منها وأدائها، صحيح أن العديد من العملات الرقمية البديلة الجديدة أرخص ما يجعلها فرصة استثمارية ممكنة لكن بجانب أن العملية يمكن أن تكون مربحة يمككن أن تكون خطيرة أيضا وبذلك يذهب المال المستثمر فيها سدى.

حيث سبق وأشرنا في بيتكوين العرب للعديد من العملات الرقمية المشفرة البديلة التي نصبت على مستثمريها ابرزهم عملة onecoin و عملة bitconnect.

لذا يجب القراءة جيدا حول أي عملة بديلة تريد دخولها والتأكد من عرضها التداولي، فريقها، هدف مشروعها، شركاتها …

3- التعدين الاحتيالي:

يتيح التعدين السحابي للمستثمرين المنتظمين الذين لا يمتلكون أجهزة باهضة الثمن استخراج العملات المشفرة.

يمكن أن يكون التعدين مربحا إذا كنت تعتقد أنه يمكنك استخراج العملات البديلة المناسبة دون الاستثمار في الأجهزة بأسعار باهظة.

هناك عدد قليل من خدمات التعدين السحابي الصادقة التي تسمح للمستخدمين باستئجار قوة الحوسبة بمعدل ثابت لتعدين العملات البديلة.

ومع ذلك، إذا كنت مستثمرا لأول مرة، فكيف تعرف أي الخدمات حقيقية، وأيها تريد أموالك التي تكسبها بشق الأنفس؟

طريقة واحدة لتحديد المزيفة هي من خلال جملة الوعود المقدمة.

حيث تعد الشركات الاحتيالية في مجال التعدين بعوائد غير معقولة على استثمارك ولا يذكرون أبدا الرسوم الخفية التي تنطبق على هذه العوائد.

وعليه يجب اليقظة الدائمة أثناء الاشتراك في أحد خدمات التعدين السحابية، و فكر في أمان بياناتك على نظامك قبل الاتصال بالإنترنت على خادم مشترك.

4- مخططات الضخ والتفريغ:

من المألوف أن تقوم مجموعات المحتالين بشراء عملة بديلة جديدة بشكل جماعي وهو ما يزيد من سعر السوق للعملة للحظات ويثير FOMO (خوف من فقدان) بين المستثمرين الآخرين.

بمجرد أن يبدأ المستثمرون الجدد الاستثمار في العملة الجديدة وترتفع الأسعار أعلى، يبيع المحتالون حصتهم من العملات التي يملكونها بسعر أعلى.

عملية الضخ والتفريغ عملية غير قانونية في سوق الأوراق المالية، ولكن الضخ والتفريغ أكثر شيوعا في المنطقة الرمادية من العملات المشفرة.

تجنب مخططات الضخ والتفريغ من خلال اختيار العملات المشفرة الكبيرة مثل البيتكوين والايثيريوم.

5- البرامج الضارة:

أصبحت هناك فئة من المطورين الأشرار هدفهم تطوير برامج مخصصة تستهدف حاملي العملات الرقمية المشفرة، حيث يمكن للبرامج الضارة الحديثة التي تستهدف مستخدمي العملات المشفرة والمستثمرين الالتصاق بحساباتهم، كما تعمل هذه البرامج الضارة على تحويل رصيد محفظة الضحية نحو المحتال وبذلك استنزاف الضحايا.

بغض النظر عن تحديث برنامج مكافحة الفيروسات وجدار حماية النظام، يجب التأكد من النظام بشكل عام بأنه سليم ويجب الحذر عند تنزيل الملفات خاصة من المصادر المشبوهة.

كانت هذه أبرز خمس طرق تستهدف حاملي العملات الرقمية المشفرة، نختم بنصيحة لطالما نكررها في موقع بيتكوين العرب أن سلامة محفظة الكريبتو خاصتك هي مسؤوليتك وعليه يقع على عاتقك ضرورة التعلم والحرص على مواكبة التحديثات الأمنية ومتابعة جديد العمليات الاحتيالية للوقاية من أن تكون أحد ضحاياها.

arabtopforex.com

كيف تتعرف على المشاريع الاحتيالية في عالم العملات الرقمية؟

أكثر 5 عمليات احتيالية إثارة للجدل في تاريخ سوق العملات الرقمية المشفرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!