أخبار البنوك

بسبب كورونا… المحتالون يواجهون عدد من المصاعب وانخفاض في قيمة مسروقاتهم

يبدو أن لفيروس كورونا تأثير إيجابي فيما يخص تقليل قيمة حصيلة العمليات الإحتيالية، فعلى الرغم من أن بعض المحتالين أنتهزو فرصة انتشار الفيروس لإبتكار طرق إحتيالية جديدة لكن أرباحهم انخفضت منذ انتشار الفيروس وذلك بسبب انخفاض أسعار سوق الكريبتو وذلك وفقا لشركة تحليل البلوكشين “Chainalysis”.

في تقرير صادر عن “Chainalysis” يوم أمس 10 أبريل، وجد الباحثون أن فيروس كورونا تسبب في زيادة انتشار الخداع والاحتيال لكن تناقص في عائدات المحتالون.

بالنسبة لأنشطة الإحتيال المنتشرة فتتم عن طريق خداع الضحايا لإرسال مفاتيح محافظهم تحت ذرائع كاذبة.

في الوقت الحالي، يتظاهر بعض المحتالون بأنهم منظمات خيرية لجمع التبرعات بالعملات المشفرة ومطالبة الضحايا بتقديم معلوماتهم الشخصية.

كما ازداد عدد عمليات الاحتيال والابتزاز، إذ وصل الأمر ببعض المحتالين بأن يهدد الضحايا بنقل فيروس كورونا إليهم في حالة لم يدفعوا لهم بالكريبتو.

لكن وعلى الرغم من ارتفاع أنشطة التصيد والابتزاز، فقد انخفضت القيمة الإجمالية للعملات المشفرة المرسلة إلى المحتالين بنسبة 61٪ بين 13 و 31 مارس.

ويرجع ذلك إلى انخفاض عمليات الاحتيال الاستثمارية ومخططات بونزي الإحتيالية اللذان يعدان أكبر فئتين من عمليات احتيال العملات المشفرة التي تصنع بشكل جماعي بزيادة حوالي 95٪ من عمليات الاحتيال العام الماضي.

وجد التقرير أن الانخفاض بنسبة 61 ٪ يرجع بالكامل تقريبا إلى انخفاض سعر العملات المشفرة.

حيث من الممكن أن يكون نفس عدد الضحايا الذين يرسلون نفس الكمية من العملات المشفرة إلى المحتالين، ولكن المدفوعات ببساطة أقل قيمة الآن بعد أن انخفض سعر العملات الرقمية المشفرة.

arabtopforex.com

طريقة احتيال جديدة تدور حول البحث عن المفاتيح الخاصة الضائعة … التفاصيل هنا

كيف تتعرف على المشاريع الاحتيالية في عالم العملات الرقمية؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!