بحثٌ جديد يشير إلى أن عروض الأوراق المالية المرمّزة أفضل في تمويل الشركات الناشئة من الطرح الأولي للعملات الرقمية

يقترح توماس لامبرت ودانيال ليباو وبيتر روزينبوم من كلية روتردام للإدارة أن عروض الأوراق المالية المرمّزة أفضل في تمويل الشركات الناشئة من الطرح الأولي للعملات الرقمية، وقد تم نشر بحثهم يوم ١٤ يوليو عبر مدونة قانون الأعمال بجامعة أكسفورد.

 وقد أشارت الورقة البحثية إلى أنه على الرغم من إصدار كل من الطرح الأولي للعملات الرقمية وعروض الأوراق المالية المرمّزة على السجلات الموزعة، فإن الفكرة الكامنة وراء الطرح الأولي للعملة الرقمية هي “خلق قيمة للمجتمع. حيث يمكن لتوكنات الخدمات في الطرح الأولي للعملات الرقمية فقط منح أصحاب الحقوق الاستهلاكية على الخدمات أو المنتجات ولا يمكن النظر إليها على أنها “آلية تمويل”.  ولكن عروض الأوراق المالية المرمّزة يمكنها القيام بذلك. وأوضح الباحثون أن: 

“التوكنات الصادرة في عروض الأوراق المالية المرمّزة هي منتجات استثمارية تمنح عادة حقوق التدفق النقدي للمستثمرين، وفي بعض الحالات، حقوق التصويت. وبالتالي فقد تم تصميم عروض الأوراق المالية المرمّزة خصيصًا لتمويل الشركات الناشئة، في حين يهدف الطرح الأولي للعملات الرقمية إلى تمويل منظمة ولكنه لا يشمل أمورها المالية.”

تحديد عوامل النجاح

توكن الأوراق المالية ​​هو تمثيل رقمي لمنتج استثماري مسجّل في السجل موزع وخاضع للتنظيم بموجب قوانين الأوراق المالية.

ويمكن إصدار عروض الأوراق المالية المرمّزة في وقت مبكر من عمر الشركة كتوكنات أسهم أو لاحقًا كتوكنات أموال. كما وجد الباحثون أن حوكمة الشركات هو عامل آخر للنجاح. حيث تخلص الورقة إلى أنه:

 “حتى في سياق عروض الأوراق المالية المرمّزة “الأكثر شفافية” القائم على بلوكتشين، فإن حقوق التصويت غير المجمعة وحقوق التدفق النقدي ترتبط سلبًا بنتائج النجاح، بما يتفق مع وجهة نظر تمويل الشركات التقليدية”.

عن عرب توب فوركس

شاهد أيضاً

لماذا لا يشعر المتداولون بالقلق من أن اختراق كيو كوين سيؤدي إلى انخفاض سعر إيثريوم

يقول المحللون أن المتسلل المجهول وراء اختراق كيو كوين يبيع توكنات ERC-٢٠ المسروقة على يونيسواب. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!